alexa

صراع عائلي ينتهي بجريمة قتل بشعة


لفظ شاب ثلاثيني أنفاسه الاخيرة ليلة أمس الجمعة بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، متأثرا بإصابته بطعنات بالسلاح الأبيض خلال صراع عائلي وهجوم على مسكنه بشيشاوة.

وحسب مصادر محلية، فإن الضحية المزداد سنة 1985 تعرض لطعنات من طرف أقارب له، هجموا على منزل الاسرة بدوار العبابرة بجماعة المزوضية، ما إستدعى نقل الضحية على عجل إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد السادس بمدينة شيشاوة لتمكينه من الاسعافات الأولية اللازمة ليقرر معه الطبيب المداوم توجيهه الى مستعجلات المستشفى الجامعي بمراكش، الا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة في طريقه الى مراكش.

الحادث المأساوي الذي لا زالت تفاصيله وحيتياته مجهولة خلف حالة هلع شديد في صفوف ساكنة العبابرة، وكشف مصدر محلي ان الجناة لاذوا بالفرار الى وجهة مجهولة وأن الأبحاث جارية من طرف عناصر المركز الترابي لدرك شيشاوة للوصول إلى مكانهم قصد تقديمهم للعدالة.

اترك رد