بوعيدة يحذر..وجود حركية مريبة في ولاية كلميم ونحذر من المساس بنتائج الانتخابات

بوعيدة يحذر..وجود حركية مريبة في ولاية كلميم ونحذر من المساس بنتائج الانتخابات

لا يزال المنتخبون في جهة كلميم – وادنون ينتظرون النتائج الخاصة بجهتهم، في ظل تحذيرات من “حركية مريبة” قد تمس بالعملية الانتخابية.

وفي ذات السياق، قال عبد الرحيم بوعيدة، الرئيس السابق لجهة كلميم – وادنون، والمرشح باسم حزب الاستقلال، إن هناك تأخرا في الإعلان عن النتائج الخاصة بمقاعد البرلمان في هذه الجهة.

وتحدث بوعيدة، بعد ظهر اليوم، من أمام مقر الولاية، عن وجود محاضر، قال إنها تثبت فوزه بمقعد في البرلمان باسم حزب الاستقلال، ولكنه أشار في ذات الوقت، إلى استمرار الفرز، وإعادة احتساب الأصوات، مشيرا إلى وجود “حركية مريبة”.

وحذر بوعيدة، بنبرة غاضبة، من المساس بـ”شرعية الصناديق، وأصوات الناخبين”، ومن “اللعب بالنار”، موجها اتهامات إلى جهة ما بالعمل على دعم مرشح على حساب آخر، مطالبا باحترام نتائج الانتخابات في الجهة، حتى لا يفقد المواطنون ثقتهم في العملية الانتخابية

و علن الدكتور عبد الرحيم بوعيدة، عزمه الدخول في إضراب مفتوح أمام ولاية جهة كلميم واد نون، بسبب اتهامه للوالي بمحاولة تجريده من مقعده البرلماني الذي حسمته الأصوات الانتخابية يوم أمس ثامن شتنبر.

وحمل بوعيدة والي الجهة المسؤولية في محاولة تجريده من مقعده البرلماني، متهماً إياه بتصريف المشاكل الشخصية خلال الاستحقاقات الانتخابية الحالية، ومناشداً في نفس الوقت وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت للتدخل وحل هذا المشكل.

اترك رد