لا للبيع و نعم للعمل

لا للبيع و نعم للعمل

قلم الاستاذ/محمد ماجدي

( لا للبيع و نعم للعمل )

نحمد الله الذي وفقنا بإتمام وعدنا القاضي بالقيام بحملة نمودجية وخالية من جميع الشوائب وعلي نفس المنوال نتعهد بإتمام مسيرتنا بتصور واقعي وعملي بعيدا عن التعصب والحسابات الشخصية بعد مشاورات ودراسة دقيقة للوقائع والمستجدات التي افرزتها صناديق الاقتراع المساهمة في تشكيل فريق اغلبية قادرة علي تسير الشأن المحلي واضعين نصب اعيننا مصلحة المدينة فوق كل اعتبار الجماعة الترابية ليست جزيرة معزولة نجاعة تسيرها المنتج مرتبط بمدي شراكتها بباقي الفاعلين من المجالس الاقليمية الجهوية والحكومية.

الواقعية تقتضي تثمين التراكمات الايجابية لأن النجاح الحقيقي لايقتضي بالقطيعة بل التدافع الحضاري للخروج باستراتيجية واقعية لكن متجددة ومسايرة لروح العصر رؤيتنا منذ البداية واضحة، لسنا تجار انتخابات، أو ساعين خلف مصالح شخصية و من له دليل عكس هذا الكلام عليه أن يقدمه.

أمثل فريق عمل من شباب المدينة همنا المساهمة في تحسين وضعية الساكنة، الحفاظ على الهوية والمعالم الحضارية للمدينة وفق تصور عملي.

بعيداً عن أسلوب الصيد في المياه العكرة الذي يمتاز به تجار الأحلام والشعارات الاستهلاكية بالأمس ومروجي الإشاعات والتهم الجاهزة اليوم.

شكرا للجميع

اترك رد