الاخ الشريع مدبر ومسير من طينة الكبار بالقصر الكبير في هياكل المؤسسات التربوية إقليم العرائش

الاخ الشريع مدبر ومسير من طينة الكبار بالقصر الكبير في هياكل المؤسسات التربوية إقليم العرائش

السباعي المهدي

هذا الرجل عرفته طيلة ولايتين لجمعية اباء واولياء التلاميذ بثانوية المنصور الذهبي بالقصر الكبير ونظرا لتواجد زوجتي السيدة رشيدة الزياني معه بالمكتب المسير وكذلك ابنائي تلاميذ هناك تعرفت عليه جيدا ….وكانت الفرحة بنجاحه في لائحة حزب التجمع الوطني للاحرار ….اخلاقه وابتسامته تسبقه وجديته في جميع مراحل التدبير للجمعية والتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعرائش والاكاديمية الجهوية ….تسلم مقاليد الجمعية وهي مثقلة بالديون واستطاع الرجل بمكتبه ان يصنع الحدث ويجلب العديد من البرامج والانشطة وعودة الروح الى المؤسسة بدعمه للعديد من التلاميذ والتلميذات من الأسر المعوزة في اتمام الدراسة أو الدخول الدخول بشرائه الكتب المقررة ومايتبعها كذلك اتفاقيات مع جمعيات النقل المدرسي التي تنقل تلاميذ العالم القروي …..اصلاحات داخل المؤسسة وبصمات ستظل راسخة في ذهن التلاميذ وابائهم ودائما مايتسابق لفعل الخيرات ….ومن حسن الصدف نجحت نائبته في الجمعية والتي تنوب عليه في الكثير من الحالات وتدلل المصاعب وتمثل الجمعية صحبة السيد امين المال المعروف بعمله الدؤوب …..كلامنا على الاخ الشريع نجاحه المستمر يحيلنا على التدبير الإداري الرائع والذي يعطي مردوديات المؤسسة والنجاحات موازية فلهذا املنا كبير ان ينتخب هذا الرجل إختصاصاته التي ستعود بالنفع على الجماعة الحضرية القصر الكبير وهو الرفع من مستوى تقريب الإدارة من المواطن ……
نحن نشهد بالحق وبمعاشرتنا ومواكبتنا لمكتب جمعية الآباء برئاسة الاخ الشريع كيف تسلم المهام وماهي الحصيلة والنتائج التي رفعت قيمة المؤسسة بالتفوق في الجهة من حيث النتائج العامة والمسابقات الرياضية والاديبة ..
وفي الاخير يستحق هذا الرجل ان ترفع له القبعة ويكرم في المجلس الجماعي للقصر الكبير ……

اترك رد