alexa

طبيبتان تعتصمان أمام المستشفى الإقليمي بسيدي إفني

طبيبتان تعتصمان أمام المستشفى الإقليمي بسيدي إفني

علي عادل

أمام تعنت وزارة الصحة، أقدمت طبيبتان بقسم المستعجلات بإقليم سيدي إفني على اعتصام مفتوح إلى أن يتم تحقيق مطلبهن المشروع في الإنتقال.

وقفت أخبار7 على اعتصام قامت به طبيبتان بقسم المستعجلات التابع للمركز الإستشفائي الإقليمي بسيدي إفني أمام باب المستشفى، منذ بداية بحر هذا الأسبوع، احتجاجا على عدم تحقيق مطالبهن الداعية إلى تسوية مطالبهن في الانتقال، ويأتي هذا الاعتصام، المفتوح، بعد عدد من المحاولات التي اعتمدتها الطبيبتان بغية الانتقال من منطقة سيدي إفني منذ العام 2018 إلى اليوم، لكن سياسة الآذان الصماء من مسؤولي القطاع عجلت باعتصام مفتوح.

ويأتي هذا الاعتصام بعد محاولة الطبيبتان من تفعيل مرسوم الحركة الانتقالية اللذي استفدن منه منذ العام 2018، إلا أن الظروف الصعبة التي يعيشها القطاع خاصة وأنه في ظل غياب بديل عن الطبيبتان بقي قرار حركة الانتقال معلق إلى اليوم، حسب إفاذة الطبيبتان.

تبقى آمال الطبيبتان معلقة بحبل وريد هش ينتظر النور، عله يكون نبراس أمل يخرجهن من بوثقة العزلة والوحدة التي يعشنها بعيدا عن الأهل والأحباب.

اترك رد