alexa

فرار 20 مسافراً من طائرة مغربية كانت متوجهة نحو تركيا خلال هبوط إضطراري بإسبانيا

فرار 20 مسافراً من طائرة مغربية كانت متوجهة نحو تركيا خلال هبوط إضطراري بإسبانيا

قررت السلطات الإسبانية إغلاق مطار “بالما دي مايوركا”، مساء اليوم الجمعة، وتحويل كافة الرحلات القادمة إليه، بعد فرار قرابة 20 مسافرا من طائرة كانت متوجهة من المغرب إلى تركيا، قبل أن تهبط اضطراريا في مطار “مايوركا” بسبب تدهور الوضع الصحي لأحد المسافرين على متنها.

ووفق ما كشفته وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، فإن الحادث وقع حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم الجمعة، عندما هبطت طائرة تابعة لشركة العربية للطيران، بشكل اضطراري في مطار بالما دي مايوركا، حيث تم إبلاغ سلطات المطار بضرورة نقل راكب إلى المستشفى بسبب وضعه الصحي.

غير أن عدة مسافرين استغلوا الوضع وغادروا الطائرة ليفروا داخل المطار في محاولة من أجل البقاء داخل التراب الإسباني، وهو ما دفع السلطات الإسبانية إلى إغلاق المطار بشكل كامل، وتحويل الرحلات الجوية القادمة إلى المطار صوت مطارت قريبة، خاصة إيبيزا ومينوركا، مع تأجيل موعد إقلاع الطائرات المبرمجة هذه الليلة.

وأفادت وكالة الأنباء الإسبانية، بأنه قد شوهد مجموعة من المسافرين الفارين من الطائرة وهم يتجولون في مدرج الطائرات، بحثا عن أماكن يختبئون فيها من أجل مغادرة المطار، فيما قامت عناصر الحرس المدني الإسباني بعمليات تمشيط وبحث من أجل العثور عليهم.

وأضاف المصدر ذاته نقلا عن الحرس المدني الإسباني قوله، أن المسافرين المعنيين غادروا الطائرة لحظة وصول سيارة إسعاف لنقل المسافر المريض صوب المستشفى، وهو ما دفع سلطات المطار إلى إغلاق كافة مداخل ومخارج المطار إلى حين العثور عليهم جميعا.

اترك رد