الملك لأسرة الفاضيلي.. فقدنا فنانا كوميديا موهوبا ومخرجا متميزا

الملك لأسرة الفاضيلي.. فقدنا فنانا كوميديا موهوبا ومخرجا متميزا

قال الملك في هذه البرقية “فقد تلقينا ببالغ التأثر والأسى، نبأ وفاة المشول بعفو الله، والدك المبرور المرحوم الفنان المقتدر عزيز الفاضلي، تقبله العلي القدير في عداد الصالحين من عباده المنعم عليهم بالمغفرة والرضوان”.

وأضاف: “بهذه المناسبة المحزنة، نعرب لك، ومن خلالك، لكافة أفراد أسرتكم الموقرة وأهلكم وذويكم، ولعائلة الفقيد الفنية والإعلامية الوطنية ، عن أحر التعازي وأصدق المواساة في فقدان فنان كوميدي موهوب ومخرج متميز ساهم بما حباه الله من روح إبداعية مرحة، وحس جمالي مرهف في إثراء الخزانة الفنية المغربية بأعمال أمتعت أجيالا من جمهوره وعشاق أدائه”.

وتابع الملك: “إننا إذ نشاطركم مشاعركم في هذا المصاب الأليم الذي لا راد لقضاء الله فيه، مستحضرين، بكل تقدير، ما كان يتحلى به فقيدكم العزيز من دماثة الخلق، ومن غيرة وطنية صادقة، ومن تعلق متين بالعرش العلوي المجيد، لنضرع إلى الباري تعالى أن يتغمد الراحل المبرور بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويجزيه خير الجزاء عما أسداه لوطنه ولفنه من عطاء عزير، وأن يعوضكم عن فقدانه جميل الصبر وحسن العزاء”.
وأمس الأحد، شُيع جثمان عزيز الفاضلي بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء، بحضور عدد كبير من أفراد عائلته وأصدقائه، إضافة إلى عدد من الفنانين المغاربة أبرزهم، عمر السيد، حسن فلان، مصطفى الزعري، محمد الشوبي وفتيحة وتيلي.

وأوضحت حنان، أن حالة والدها الصحية تدهورت بسبب معاناته أيضا من مرض القلب، ما أدى إلى إدخاله إلى المستشفى منذ أكثر من 10 أيام حيث كان يخضع للتنفس الاصطناعي.

يذكر أن الفنان الراحل عزيز الفاضلي اشتهر بـدور ”بئيس الديس”، وكمقدم للنشرة الجوية بطريقة خاصة وكوميدية في الثمانينات، كما شارك في عدة أعمال من بينها “لابريكاد”، ”شيب وشياب”، وآخرها كان “البركة في راسك” لمخرجه عادل الفاضلي، الذي عرض على القناة الأولى سنة 2019.

اترك رد