alexa

سلطات القصر الكبير تحارب ملوثي البيئة

سلطات القصر الكبير تحارب ملوثي البيئة

على إثر الشكاية التي تلقتها السلطة المحلية بمدينة القصر الكبير من الجمعية المغربية لحماية المستهلك والدفاع عن حقوقه بخصوص الأخطار الصحية والبيئية الناجمة عن انبعاث الدخان الكثيف الملوث والروائح الكريهة من الأفرنة الطينية المختصة في صنع الفخار والأجور جراء استعمال العجلات المطاطية والمواد البلاستيكية ومشتقاتها والكائنة بحي السلام مج “م” اعزيب الرفاعي قرب محفر حزان ، انتقلت يومه الاثنين 22/11/2021 على الساعة 11H00 صباحا لجنة تقنية مختلطة إلى عين المكان، تكونت من :
قائد رئيس الملحقة الإدارية الثالثة القصر الكبير.
ممثل القسم الاقتصادي بباشوية المدينة
ممثل الأمن الوطني بالمدينة
ممثل الوقاية المدنية بالمدينة
ممثل القسم الاقتصادي الشرطة الادارية بالمجلس الجماعي للمدينة.
ممثل المكتب الصحي بالمجلس الجماعي بالمدينة
ممثل الحرس الترابي
ممثل الجمعية المغربية لحماية المستهلك والدفاع عن حقوقه بمدينة القصر الكبير
وبعد المعاينة من طرف اللجنة المذكورة أعلاه تبين أن أصحاب الأفرنة لا يستعملون العجلات المطاطية والمواد البلاستيكية حيث لم يتم العتور على أي معالم أو مواد بلاستيكية بها , باستثناء أحد أفران الياجور والذي تم العثور على 24 عجلة مطاطية خارج الورشة وستة داخل الورشة . هذا إلى جانب كمية كبيرة من مخلفات الزرابي المتلاشية والمصنوعة من مادة “النيلو” المعروفة بسرعتها للإحتراق والتي تم ضبطها مخبأة بإحكام ومدفونة بالقصب والأحطاب ، وقد تم حجزها وشحنها عبر شاحنتين تابعتين لشركة التدبير المفوض لجمع النفايات الصلبة أوزون مما يدل على أن المعني بالأمر يستعملها في إعداد الاجور .
هذا وأثناء قيام اللجنة بجولتها لمعاينة الأفرنة عثرت بحي السلام مجموعة م زنقة 03 بالقصر الكبير على المسمى(ع- بن )المزداد بتاريخ 1963 بالقصر الكبير وهو بحوزته 757 كيلوغرام من الأسلاك الحديدية الناتجة عن مخلفات عملية إحراق العجلات المطاطية بجانب محفر خزان المحادي للأفرنة المحملة على متن دراجة ثلاثية العجلات، وقد تم نقل الكمية المحجوزة إلى المحجز الجماعي للمدينة وتحرير في حقه محضر .
وعليه فقد أوصى أعضاء اللجنة بإغلاق الفرن وإتخاد جميع الإجراءات القانونية في هذا الشأن .
وعلى إثر هذه العملية الناجحة التي قامت بها السلطات المحلية والتي من شأنها بأن ترفع الضرر الدي لحقه بعشرات الاسر بسبب إنبعات الدخان الملوث الناتج عن حرق عجلات السيارات ومواد بلاستيكية ومشتقاتها توجهت ساكنة الأحياء المجاورة لهاته الافران بالشكر الجزيل لجميع أعضاء اللجنة المختلطة وكدا للسيد باشا المدينة ورئيس الذائرة الحضرية المرينة .
مراسلة /السباعي المهدي
طاقم اخبار 7

اترك رد