alexa

انتخاب أحمد بلفاطمي كاتبا وطنيا لاتحاد النقابات الوطنية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل.

انتخاب أحمد بلفاطمي كاتبا وطنيا لاتحاد النقابات الوطنية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل.

بعد سلسلة من التحضيرات والاجتماعات التنسيقية بات تأسيس اتحاد النقابات الوطنية لقطاع الشباب والثقافة والتواصل، انتخب احمد بلفاطمي، الكاتب لعام للجامعة الوطنية لموظفي واعوان الشباب والرياضة، كاتبا وطنيا لاتحاد النقابات الوطنية، لقطاع الشباب والثقافة والتواصل، وذلك خلال الجمع العام التاسيسي للاتحاد النقابي المذكور، الذي يضم الهيئات النقابية القطاعية التابعة لذات الوزارة المنعقد مساء يوم السبت بمدينة بوزنيقة.
ومعلوم أنه برعاية من الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الذراع النقابي لحزب الاستقلال، وفرعها المتمثل في الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب، جاء انعقاد الجمع العام التأسيسي لاتحاد النقابات الوطنية لقطاع الشباب والثقافة والتواصل، وذلك بهدف العمل على حماية الحقوق المشروعة للمنخرطين، والدفاع عن مصالحهم المشتركة، وتحسين ظروف عملهم، بما يسمح القيام بالأنشطة التي تكتسي طابعا نقابيا مهنيا واجتماعيا، وتوحيد جهود مختلف العاملين في ذات الوزارة، على مستوى نشر الوعي النقابي، وحماية الحريات النقابية، وأيضا المساهمة في التأطير والتكوين من خلال دورات تدريبية تأهيلية، والانفتاح على تعزيز الشراكات مع الحركات النقابية بالداخل والخارج..
كما يتيح الاتحاد المذكور للنقابات العشر المعنية الفرصة، لتقديم مقترحات وتوصيات ذات صلة بإعداد مشاريع القوانين، المرتبطة بعالم الشغل، وبالتالي الإسهام في بلورة برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وفيما يلي النقابات القطاعية، التي توحدت في تكتل نقابي موحد على صعيد وزارة الشباب والثقافة والتواصل: النقابة الوطنية للمركز السينمائي في شخص ممثلها عفاش أحمد، والنقابة الوطنية للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين، في شخص ممثلها رشيد خضور، والنقابة الوطنية لمهنيي السينما في شخص ممثلها رشيد الشيخ، والنقابة الوطنية للمعهد العالي للسنيما والاتصال، في شخص ممثلها حسن الروخ، ونقابة الموسيقيين، في شخص ممثلها برطول مصطفى، ونقابة المسرح الوطني محمد الخامس، في شخص ممثلها ابراهيم أفرج، ونقابة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، في شخص سميرة لشهب، ونقابة وزارة الثقافة في شخص الغزواني، ونقابة العلم ،في شخص الصادقي عبد الفتاح، ثم الجامعة الوطنية للأطر المساعدة لقطاع الشباب.
ويذكر أن برنامج اليوم السبت 11 دجنبر، تضمن تنظيم ندوة وطنية حول موضوع : ”نجاعة المرفق العمومي والرضا الوظيفي رهينان بتنزيل القوانين الأساسية” بمشاركة محمد نوفل عامر في موضوع ”خصوصيات النظام الأساسي للوظيفة العمومية بقطاع الشباب والثقافة والتواصل”، ومداخلة الأستاذ علال مهنين ”دور النظام الأساسي للوظيفة العمومية في تحقيق نجاعة المرفق العمومي”، فيما تطرق الأستاذ عبد الحفيظ أدمينو في المداخلة الثالثة ل ”مكانة الموظف العمومي في النظام الأساسي للوظيفة العمومية”، حيث تمخضت عن مناقشة هذه المداخلات، مجموعةمن المخرجات، والتوصيات ذات الصلة بالموضوع.

يونس حاوض

اترك رد