alexa

صحف إسبانية تتوجس من انضمام ألمانيا إلى حلفاء المغرب

صحف إسبانية تتوجس من انضمام ألمانيا إلى حلفاء المغرب

أبدت مدريد تخوفها من انضمام ألمانيا كحليف للمغرب، و مساندتها لمقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، من أجل انهاء ملف الصحراء المفتعل من خلال وزير خارجيتها التي أكدت على أن المغرب شريك مهم لألمانيا.

وأكدت الصحافة الاسبانية أن الحكومة الألمانية الجديدة انضمت إلى قائمة الحلفاء الأقوياء الذين اكتسبتهم الدبلوماسية المغربية في السنوات الأخيرة وأضافت أن المدير التنفيذي الجديد للحزب الاشتراكي الديمقراطي أولاف شولتس، أبدى دعمه للمغرب في نزاع الصحراء الغربية بهدف حل الأزمة الدبلوماسية التي أثارتها الرباط في مارس.

و عبرت نفس الصحف على ان تصريح “الوزير الألماني إضافة إلى الاعتراف بالمواقف المغربية التي اتخذتها قوى عظمى أخرى في الأشهر الأخيرة، قبل عام ، في 10 دجنبر 2020، كان رئيس الولايات المتحدة آنذاك، دونالد ترامب، هو الذي أظهر دعمه للمغرب في الصراع واعترف بالسيادة المغربية على الإقليم، في نفس الأسبوع، انضم المغرب إلى قائمة الدول العربية التي اعترفت بدولة إسرائيل وأعادت العلاقات الدبلوماسية معها”.

وفي سياق متصل شددت وزيرة الخارجية الألمانية الجديدة، أنالينا بربوك، على أنه من خلال خطة الحكم الذاتي المقدمة في 2007، يقدم المغرب مساهمة مهمة في اتفاق سلام في الصحراء حسب ما أوردته صحيفة “الكونفيدنسيال” الثلاثاء.

و اكدت السفارة الألمانية في رسالة نشرت على صفحتها على فيسبوك الأسبوع الماضي أن “المملكة المغربية شريك مهم لألمانيا” وذكرت أنها ستستأنف العلاقات لصالح البلدين، وأضاف نص البيان أن “ألمانيا مستعدة لجمعية تتطلع إلى المستقبل على قدم المساواة” ، مضيفا أن حكومة الدولة الألمانية ترحب “بارتياح” بتطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل الذي تم في العام الماضي’’.

ودافعت ألمانيا في البيان عن نفسها من “المعلومات الكاذبة” التي انتشرت في الأيام الأخيرة في وسائل الإعلام المغربية، والتي تنسب إلى المخابرات الألمانية تقريراً عن المغرب للباحثة السويسرية إيزابيل فيرينفيلس، والذي تشير المذكرة إلى أنه لا علاقة له بالمخابرات الألمانية’’.

وكان وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة قد صرح في وقت سابق في البرلمان أن العلاقات مع ألمانيا يجب أن تقوم على “الوضوح والمعاملة بالمثل” وأنها “تتطلب العمل والجهود”.

اترك رد