alexa

المغرب يتفاوض مع باريس لشراء طائرات هيليكوبتر بعيدة المدى

المغرب يتفاوض مع باريس لشراء طائرات هيليكوبتر بعيدة المدى

قام المغرب بعقد عدد من الصفقات الخاصة بشراء ونقل التكنولوجيا العسكرية مع إسرائيل،
و الآن يتجه المغرب نحو فرنسا لتعزيز قوته، حيث يتفاوض حاليا مع الشركة الأوروبية “إيرباص” حول تفاصيل العقد.

وحسب ما أورده موقع “إنفو ديفينسا” المتخصص في الشؤون الدفاعية في نسخته الإسبانية، فإن القوات الجوية المسلحة الملكية تسعى للحصول على ثماني طائرات هيليكوبتر كاركال من نوع H225M، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين الرباط وباريس.

وتابع المصدر ذاته أن هذه العملية تزيد من الجهود التي تبذلها المملكة لتحديث وتعزيز أسطولها من طائرات الهليكوبتر، التي التزمت في الأشهر الأخيرة بالحصول، في جملة أمور ، على طائرات هجوم من طراز AH-US aircraft64E أباتشي، من بوينغ.

وأشار “إنفو ديفينسا” إلى أن النوع الذي يتفاوض من أجله المغرب هي طائرات تتوفر على محرك مزدوج وزنه أحد عشر طنا ومزود بأنظمة عالية الأداء للملاحة والبعثات، بما في ذلك جهاز طيار رقمي ذو أربعة محاور.

وأضاف أيضا أن طائرات الهليكوبتر هي مكيفة تماماً لمهام البحث والإنقاذ في القتال، ورحلات البحث والإنقاذ التقليدية، وعمليات نقل القوات، وغير ذلك من المهام، مع تغييرات بسيطة بين نسخة وأخرى.

وذكر المتخصص في الشؤون الدفاعية نفسه أن طراز H225M ينتمي إلى عائلة طائرات الهليكوبتر سوبر بوما/كوغر، التي تم بالفعل تسليم أكثر من نصف ألف وحدة منها إلى بلدان مختلفة، قبل أن يُبرز أن دولا عديدة تتجه للحصول عليها أيضا، كالكويت وسانغافورة.

يشار إلى عددا من الخبراء والمتخصصين قد ثمنوا النهضة العسكرية الأخيرة التي صارت تحققها المملكة وتسير على نهجها، خاصة في ظل ما أسموه بالتهديدات التي يطرحها المُحيط الإقليمي.

وفي السياق نهضة المغرب العسكرية ذاتها، قد سبق وأن كشفت مجلة “أفريكا إنتلجنس” الفرنسية المُتخصصة في المعلومات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية عن الدول الإفريقية، أن المملكة شرعت في تصنيع وتطوير مسيرات “كاميكاز” الإسرائيلية من دون طيار، بعد أشهر من المفاوضات مع مجموعة الصناعات الجوية الإسرائيلية “IAI ” المصنعة لها في الأساس.

اترك رد