الثانوية التأهيلية فاطمة الزهراء بجماعة المشور تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

الثانوية التأهيلية فاطمة الزهراء بجماعة المشور تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

اعتزازا وافتخارا باللغة العربية، وتفعيلا لأنشطة الحياة المدرسية، وترسيخا للقيم الوطنية والتربوية، احـتـفـلـت الثانوية التأهيلية فاطمة الزهراء، التابعة للمديرية الإقليمية الفداء ـ مرس السلطان، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية وذلك يوم السبت 18 دجنبر 2021، مع الثانية والنصف زوالا، بفضاء مصطفى سلمات بالمؤسسة.
استهل الأستاذ حمودة الرفاعي مسير المناسبة كلمته مرحبًا بالمتعلمين الحاضرين إلى هذا الاحتفال، ومنبها لأهمية هذا اليوم وغايته وراهنية مواضيعه ومعرفا بمراحل وأنشطة هذا اللقاء، وينهي تمهيده الافتتاحي هذا بتقديم الكلمة للأستاذ شعيب بركات بعد أن أشار إلى أهمية موضوعه وأبعاده.
شارك الأستاذ شعيب بركات بمداخلة معنونة بـ : اللغة العربية والحفاظ على الهوية، حيث عرج من خلال كلمته إلى التاريخ القديم ليسلط الضوء على العرب القدامى، ويعرف بهم وليكشف طبيعة العلاقة بين العربي وبين اللغة، رابطا الأمر بمفهوم الهوية عند العرب ومحددا عناصرها، في تسلسل معرفي منهجي انتقل من خلاله إلى أهمية اللغة العربية في الحفاظ على الهوية.
وأتاح السيد المسير الفرصة لمشاركة المتعلمة حسناء أيت وحمان بإلقائها الإبداعي لقصيدة شاعر النيل حافظ إبراهيم (قصيدة العربية تعاتب أبناءها)، والتي عرفت استجابة من المتعلمين الحاضرين، لما حملته القصيدة من قيم.
وبعد هذه الفقرة، مهد مسير اللقاء الأستاذ الرفاعي لمداخلة الأستاذ مصطفى بودولة تحت عنوان اللغة العربية بين الواقع والمستقبل، مع ذكر أهمية الموضوع وراهنيته وملامسته للهم المشترك، حيث استهل الأستاذ بودولة كلمته باستثمار الإشارات التاريخية التي وردت في اللقاء ليقارنها بمعطيات واقع اللغة العربية التي تعرف وجهين متناقضين، ويستشرف من خلالها مستقبل اللغة العربية الذي ينفتح على وجهين.
بعدها، أعطيت الكلمة للمتعلمة آية عنطراء التي قدمت مقتطفات معرفية مهمة حول اللغة العربية، في فقرة أسمتها بهل تعلم؟
أما الجزء الثاني من النشاط فقد تم فتح باب المشاركة والنقاش للحضور، ثم أقام هؤلاء الأساتذة مسابقة ثقافية للحاضرين، حضي على إثرها الفائزون بجوائز ثقافية قيمة، وأقيمت بعدها حفلة لتسليم الشواهد والجوائز للتلميذتين المشاركتين وللفائزين من الحضور.
وقبل الأخير، قدم المتعلم بدر السعدي فقرة فكاهية أبهجت الحاضرين، وأتاحت الفرصة لهوايته الظهور.
عرف اللقاء تعاونا مشتركا بين مدير المؤسسة والأساتذة والمتعلمين، ونخص بالشكر السيديـن مغنوج و حاوض مدرسي مادة الفلسفة على مجهوداتهما الطيبة والمحمودة ومساعدتهما الفعالة في إنجاح اللقاء. كما لا ننسى السيد عبد الواحد حارس المؤسسة الذي حرص على ضمان السلامة في ولوج المتعلمين للمؤسسة وخروجهم منها .

يونس حاوض

اترك رد