alexa

نهاية وشيكة لفيروس “كورونا” في العالم

نهاية وشيكة لفيروس “كورونا” في العالم

في الوقت الذي يعرف انتشار “أوميكرون” بشكل جد مقلق إلا أن خبراء عالميون يتوقّعون نهاية وشيكة للفيروس في العالم، وان أوميكرون يشكل آخر مراحل انتشار كورونا.

وحسب بيل غيتس، مؤسس شركة “مايكروسوفت” فإن المرحلة الصعبة للوباء ستنتهي في وقت ما في عام 2022.
وأورد غيتس في مقال مطول نشره على مدونة إلكترونية تابعة له (غاتس نوتس)، أن الأعوام الماضية “كانت الأكثر صعوبة وغرابة في حياتي وأظن أن الكثير من الأشخاص الذين يقرؤون هذا قد يقولون الشيء نفسه، حيث قلب كوفيد-19 كل شيء رأساً على عقب و سيطر الوباء على حياتنا منذ اليوم الأول، وكانت النتيجة أن قضيت عامًا في الغالب عبر الإنترنت”.

وأكد أنه ليس هناك من شك في أن متغيّر “أوميكرون” مثير للقلق، ولا يزال الباحثون يعملون من أجل معرفة المزيد عنه وهي المعلومات التي يرى بيل غيتس، أنها ستكون متاحة قريباً، وذلك بفضل تعاون إحدى مؤسساته الخيرية مع شبكة مهتمة بهذا الشأن تسمى (GIISER).

غير أن بيل غيتس لم يخفي تفاؤله بأن النهاية تلوح في الأفق أخيرًا، مشيرا إلى أن العالم بات مستعدا بشكل أفضل للتعامل مع المتغيرات المحتملة أكثر من أي وقت مضى حتى الآن، إذ تمكّن الخبراء من اكتشاف “أوميكرون” في وقت أبكر مما اكتشفوا فيه “دلتا”.

من جهته أبرز ياشا مونك، الباحث والأستاذ في جامعة جونز هوبكنز، أن البيانات المتعلّقة بمتحوّر “أوميكرون” كظاهرة اجتماعية، تظهر أنه “على وشك الانتهاء”، رغم سرعة انتشاره واحتمال رفعه لعدد الحالات التي قد تدخل المستشفى ومهما كان مساره.

ولفت مونك في حديثه إلى “ذا اتلانتيك” إلى أن أوميكرون رغم سرعة انتشاره الكبير إلا أنه “غير قاتل” إذ أن حصيلة الوفيات بسببه منخفضة، مشيرا إلى أن جميع أصدقائه الذين عانوا من الفيروس مؤخرا أبلغوا عن أعراض خفيفة للفيروس وهو ما يتناسب مع ما تم الكشف عنه في جنوب أفريقيا، البلد التي ظهر فيها المتحور “أوميكرون” لأول مرة.

ويرى الباحث أن الزيادة الهائلة في عدد الإصابات بأوميكرون والتي لا تلقى بالمقابل استجابة قوية من الدول تمثل نهاية الوباء، إذ أن الناس اعتادت العيش بوجود الفيروس.

وختم المتحدّث توقعاته بالقول إن “العلماء لهم مبرراتهم بأن الوباء انتهى”.

وبحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز، فإن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم تجاوز 288 مليون إصابة حتى صباح اليوم السبت، فيما بلغ إجمالي الوفيات 5 ملايين و 436 ألفا و175 وفاة.

اترك رد