alexa

محاولة إرشاء “عميد شرطة” تضع مالك مقهى تحت الحراسة النظرية

محاولة إرشاء “عميد شرطة” تضع مالك مقهى تحت الحراسة النظرية

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، اليوم الخميس، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لمالك مقهى، يبلغ من العمر 46 سنة ومن ذوي السوابق القضائية العديدة، والذي يشتبه في تورطه في استغلال مقهى لتقديم الشيشة بدون ترخيص ومحاولة إرشاء عميد شرطة لدفعه للامتناع عن القيام بعمل من أعمال وظيفته.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد ربط المشتبه فيه الاتصال برئيس دائرة أمنية وعرض عليه مبلغا ماليا على سبيل الرشوة، في محاولة لمنعه من تطبيق القانون في حقه وفي مواجهة مسيري مقاهي أخرى بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء، يشتبه في تقديمها للشيشة للزبائن، وهو ما استدعى إشعار النيابة العامة المختصة التي أعطت تعليماتها بفتح بحث قضائي مع المشتبه فيه وكافة المتورطين المحتملين.
وذكر المصدر أن الأبحاث والتحريات المنجزة مكنت من توقيف المشتبه به في حالة تلبس بتسليم عميد شرطة يرأس دائرة أمنية بمنطقة مولاي رشيد بالدار البيضاء مبلغ 46 ألف درهم، على سبيل الرشوة.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم إيداع الشخص الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فضلا عن التحقق من مدى تورط مسيري مقاهي أخرى في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

اترك رد