تارودانت: اختتام دوري الصداقة المغربية السويسرية بتكريم أيقونة الرياضة الرودانية الحاج محمد أيت الطالب

تارودانت: اختتام دوري الصداقة المغربية السويسرية بتكريم أيقونة الرياضة الرودانية الحاج محمد أيت الطالب


توشح المستطيل الأخضر بملعب لاسطاح المدينة بتارودانت يوم السبت 12 فبراير 2022 بعرس رياضي دولي بألوان مغربية سويسرية احتفاءً بتكريم أيقونة الرياضة والعمل الاجتماعي الحاج محمد أيت الطالب المشهور بلقب بن ملوك.
والتظاهرة الرياضية الدولية الكبرى من تنظيم جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت لكرة القدم بتنسيق مع جمعية المغاربة المقيمين بجنيف.
وعرف الدوري الدولي في نسخته التاسعة مشاركة 8 فرق رياضية: قدماء لاعبي اتحاد تارودانت، جمعية المغاربة المقيمين بجنيف، قدماء لاعبي شباب الساقية الحمراء بالعيون، جمعية الأطر الصحية بأكادير، فريق جمعية كوباك، مهنيي أيت ملول، جمعية قدماء لاعبي الدشيرة، وجمعية الأطباء والصيادلة بأكادير الفائز بالدوري الدولي للصداقة المغربية السويسرية في نسخته التاسعة ضد جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت لكرة القدم.
وقد استمتع الجمهور الغفير -من مختلف الجنسيات- التي حج إلى ملعب لاسطاح المدينة بتارودانت بأطوار شيقية ولمسات إبداعية طريفة من الزمن الجميل لكرة القدم.
وتميز دوري الصداقة المغربية السويسرية بتغطية إعلامية مكثفة من القنوات التلفزية المغربية وعدة منابر إعلامية وطنية منها أزول بريس. وفي الأخير فازت الروح الرياضية وروح الصداقة والأخوة.
وأشرف على توزيع الكؤوس والتذكارات الرمزية على الفرق الفائزة وعلى كافة الفرق المشاركة في التظاهرة الرياضية الدولية قنصل دولة سويسرا السيدة روبرتا إيلير إلى جانب الهرم الرياضي إبراهيم جناح رئيس جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت بمعية المحتفى به الحاج محمد أيت الطالب المعروف بلقب ” بن ملوك” جوهرة الرياضة الرودانية بالإضافة إلى رئيس الحاج محمد جاموس عن جمعية مسيري حسنية أكادير وبحضور عدة شخصيات ثقافية وإعلامية. بالإضافة إلى ممثلي تعاونية كوباك وعدد من رجال الأعمال المغاربة الذين حضروا العرس الرياضي من مختلف مناطق المملكة المغربية.
ونظمت جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت حفل عشاء في ضيافة رجل الأعمال فؤاد الناصري بأيت إيعزى؛ وذلك على شرف المحتفى بهما الحاج محمد أيت الطالب والحاج محمد الرويجل ممثل جمعية المغاربة المقيمين بجنيف.
وشهدت أمسية الاعتراف بالجميل تكريم المحتفى به الحاج محمد أيت الطالب المشهور بلقب بن ملوك إلى جانب الحاج محمد الرويجل ممثل جمعية المغاربة المقيمين بجنيف.
وصرح الأستاذ إبراهيم جناح أن نجاح الدوري الدولي للصداقة المغربية السويسرية في نسخته التاسعة هو نجاح ثقافة التحدي في مواجهة انتشار وباء كورونا الذي كان السبب في تأجيل هذه النسخة والتي كان من المزمع تنظيمها في السنة الماضية.

وتقدم بالشكر الوافر لعامل إقليم تارودانت السيد الحسين أمزال ولرئيسي المجلس الإقليمي والمجلس الجماعي ورؤساء الجمعيات والفرق الرياضية وعلى الخصوص ممثلي جمعية قدماء لاعبي شباب الساقية الحمراء بالعيون الذين تحملوا مشاق السفر الطويل من أجل ربط جسور التواصل والتعارف مع باقي ممثلي الفرق الوطنية والأجنبية المشاركة. أيضاً تقدم ببطاقة شكر وتقدير للشركاء ورجال الأعمال المغاربة الذين ساهموا كل حسب موقعه في إنجاح هذه التظاهرة الرياضية الدولية الكبرى، بالإضافة إلى السيد رشيد إنوش رئيس جمعية المغاربة المقيمين بجنيف بسويسرا على مواصلة البرامج المشتركة في المجال الرياضي والاجتماعي لفائدة قدماء اللاعبين وذويهم في وضعية حرجة.

كما تقدم بالشكر الجزيل للقنوات التلفزية المغربية والمنابر الإعلامية التي واكبت فعاليات العرس الرياضي الدولي. وخص بالشكر العميق السيدة روبرتا إيلير قنصل سويسرا بمدينة أكادير التي أشرفت إلى جانب الشخصيات الرياضية والثقافية على توزيع الكؤوس والتذكارات الرمزية للفرق والجمعيات المشاركة. كما تقدم بكلمة شكر إلى رجل الأعمال فؤاد الناصري مستضيف حفل العشاء بمنزله إلى جانب الإشادة بالدعم المتواصل من طرف أخيه عثمان الناصري رجل الأعمال المقيم بفرنسا.
وشهدت الأمسية الرياضية الدولية مشاركة فرق تراثية من إقليم تارودانت في إطار التعريف بالموروث الثقافي والتراثي المحلي. كما شهدت تكريم المحتفى بهما كل من الحاج محمد أيت الطالب ” بن ملوك” والحاج محمد الرويجل؛ واللذين عبرا بكلمات جد مؤثرة عن مدى شعورهما البالغ بحفاوة التكريم وهذا الاعتراف بالجميل أمام الحشد الجماهيري الكثيف وبحضور نجوم الزمن الجميل من داخل وخارج المملكة المغربية.
وتقدما بجزيل الشكر لرئيسي جمعيتي قدماء لاعبي اتحاد تارودانت لكرة القدم وجمعية المغاربة المقيمين بجنيف بسويسرا وللسيدة روبرتا إيلير قنصل سويسرا التي شرفتهما بحضور حفل التكريم البهيج.

وبالمناسبة أرسل كل منهما باقة ورد ومحبة لكل الشخصيات الرياضية والثقافية والجمعوية التي ساهمت في إنجاح العرس الرياضي الدولي الكبير.
وشهدت ليلة الاعتراف بالجميل كذلك احتفاء جمعية قدماء لاعبي شباب الساقية الحمراء بالعيون برئيسي جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت لكرة القدم وجمعية المغاربة المقيمين بجنيف نظير مجهوداتهم الجبارة في تنظيم هذه التظاهرة الرياضية الدولية الكبرى رغم تداعيات انتشار وباء كورونا والظروف الصعبة الحالية.
وقد أشرف على تسيير فقرات الحفل الختامي الكبير الإعلامي المقتدر إبراهيم أيت علي والذي فاجأ قنصل سويسرا السيدة روبرتا إيلير بفصاحة اللسان باللغة الفرنسية بالإضافة إلى كشف مدى تعلق السيدة روبرتا إيلير بالثقافة المغربية بكل حيثياته وعلى الخصوص عشقها للأطباق المغربية الأصيلة.
وبدورها عبرت السيدة القنصل عن تقديرها لتلك العلاقات الدبلوماسية والأخوية بين المملكة المغربية ودولة سويسرا في كل المجالات ومنها الأعمال الاجتماعية وعلى الخصوص بالعالم القروي.
وفي هذا الصدد قامت السيدة القنصل بمعية رئيسي جمعيتي قدماء لاعبي اتحاد تارودانت لكرة القدم وجمعية المغاربة المقيمين بجنيف إلى جانب ممثلي السلطة المحلية بزيارة ميدانية إلى منطقة أولاد بوريوس بجماعة افريجة. وذلك يوم الأحد 13 فبراير 2022 حيث تم تفقد المستوصف الصحي بالجماعة القروية. وفي هذا الإطار تبرعت جمعية المغاربة المقيمين بجنيف بسويسرا بمبلغ 52000 درهم من أجل تحسين وجودة الخدمات الطبية لفائدة ساكنة الجماعة القروية.

بقلم سعيد الهياق

اترك رد