سنة الجفاف.. تستوجب تدخل المسؤولين و اتخاذ قرارت للتخفيف من تداعياتها على الفلاح و المواطن

سنة الجفاف.. تستوجب تدخل المسؤولين و اتخاذ قرارت للتخفيف من تداعياتها على الفلاح و المواطن

بعدما لاح أفق الجفاف في اقليم العرائش وبما أن الاقليم يتوفر على 17جماعة قروية وجماعتين حضريتين لابد من تدخل السيد عامل إقليم العرائش لعقد اجتماع استثنائي مع الناخبين البرلمانيين عن دائرة إقليم العرائش لاتخاذ حلول استعجالية للمناطق التي ستعرف اضرارا وعواقب وخيمة بسبب الجفاف.

كذلك وجب على رئيس المجلس الإقليمي ان يجسد الحضور الرسمي لجميع الجماعات الترابية القروية التي تعرف نذرة المياه ومحاولة البحث عن البدائل الاضطرارية ……

اليوم اصبح المواطن في حاجة إلى كل المنتخبين والسلطات وعلى رأسهم السيد عامل الإقليم الذي يملك الإرادة والعزيمة والقرار اللازم في التدخلات الإستعجالية ……

و من واجب فعاليات المجتمع المدني ان تقدم مساعدتها مع جميع اللجن التي ستنبثق عن قرارات عامل الإقليم والنواب من اجل التخفيف من عواقب الجفاف وندرة المياه وبؤر الوباء الذي مازال ينتشر بيننا …..
نحن نعلم ان المصائب هاته الظواهر كثيرة ولكن بوجود النواب وسلطة عامل الإقليم ورئيس المجلس الإقليمي ورؤوساء الجماعات و المجتمع مدني واعي سننتصر وسنعود اقوياء بحول الله وقوته ..
من اجل المواطن والوطن مستعدون
اعداد / المهدي السباعي
اخبار 7

اترك رد