سيدي إفني: تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية في الوسط المدرسي تحت شعار “من أجل الحياة”.

سيدي إفني: تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية في الوسط المدرسي تحت شعار “من أجل الحياة".

إسماعيل دهبو – سيدي إفني

تحت شعار “من أجل الحياة “ احتضنت المدرسة الابتدائية لمجموعة مدارس م م علي الدرقاوي -فرعية تكاديرت – يومه السبت 19 فبراير 2022 ، اليوم الوطني للسلامة الطرقية (18 فبراير من كل سنة)،
بمبادرة من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بسيدي إفني، في إطار تنزيل مشاريع القانون الإطار 17 .51 ، لاسيما المشروعين رقم 10 و17 ، وذلك من أجل الارتقاء بثقافة السلامة الطرقية في أوساط التلاميذ والناشئة.
وبالمناسبة تم تقديم أناشيد وعروض فنية ومسرحية، وأنشطة تطبيقية ونظرية أشرف عليها عناصر الدرك الملكي بتيغيرت تصب كلها في تمكين التلاميذ من اكتساب وعي بأهمية التقيد بقانون السير ، حفاظا على سلامتهم الجسدية والذي حضره السادة الأساتذة ، وممثلو السلطات المحلية والدرك الملكي لتيغيرت.
وفي هذا السياق أبرزت السيد صالح أبهوش – أستاذ بذات المؤسسة- ، الدور الذي تضطلع به السلامة الطرقية بالوسط المدرسي في توعية الناشئة بخطورة حوادث السير ، وتربيتها على المفاهيم المرورية التي تمكنها من تجنب مخاطر الطريق .
واعتبر أن تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية يعد مناسبة لمواصلة المجهودات وتعبئة المزيد من الفاعلين والشركاء من أجل التصدي لهذه الآفة التي تزهق أرواح كثيرة ، وتخلف خسائر مادية .
وبالمناسبة ذكر بالمجهودات التي تقوم بها المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة سيدي افني ، لتحسيس التلميذات والتلاميذ بمبادئ التربية الطرقية من خلال تطبيق المناهج الدراسية، وتكثيف وتنويع الأنشطة التوعوية لتربية الناشئة على احترام قانون السير.
وتجدر الإشارة إلى أن جميع المؤسسات التعليمية بتراب المديرية الإقليمية ، تشهد أنشطة مماثلة ، بإشراك فعاليات المجتمع المدني ذات لصلة بالموضوع من خلال تنظيم أنشطة تربوية ولقاءات تحسيسية ، وتقديم عروض تطبيقية ونظرية للسلامة الطرقية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية.

اترك رد