الجامعة الوطنية للتخييم تنظم لقاءا دراسيا تحت شعار “المخيمات فضاءات دامجة للإختلاف”

الجامعة الوطنية للتخييم تنظم لقاءا دراسيا تحت شعار "المخيمات فضاءات دامجة للإختلاف"

نظمت الجامعة الوطنية للتخييم بشراكة مع ماسترسيكوسوسيولوجية الإعاقة ، لقاء دراسيا حول موضوع « دمج الأطفال في وضعية إعاقة بالمخيمات : مقاربة سيكولوجية»، تحت شعار: ” المخيمات فضاءات دامجة للإختلاف” ،وذلك يوم الخميس 24 فبراير 2022 على الساعة التاسعة والنصف صباحا بمقر الجامعة الوطنية للتخييم بالرباط.

استهل اللقاء بكلمة تقديمية وترحيبية ألقاها السيد رئيس الجامعة الوطنية للتخييم الأستاذ محمد القرطيطي ، والذي أكد من خلالها على ضرورة انخراط الطلبة الباحثين السيكولوجين على اعتبار أن التأطير العلمي سيكون له وقع إيجابي على السيرورة الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة بفضاءات المخيمات الصيفية ومن هذا المنطلق، أكدت الأستاذة خلود السباعي من جهتها في كلمتها الافتتاحية و التأطيرية ، على ضرورة الاشتغال على تغيير التمثلات الاجتماعية، وذلك من خلال تبني النظريات العلمية من جهة و تملك الآليات والتقنيات التدخلية من جهة ثانية.

هذا وقد تناوب الطلبة الباحثون في إلقاء مداخلاتهم العلمية وعروضهم الموضوعاتية المعنونة ب:
“الخصائص السيكونمائية للأطفال في وضعية اعاقة ”
-الطالب الباحث : منير لقطيب
“الأهمية النفسية لتفاعل الطفل مع الأقران ”
-الطالبة الباحثة :ندى الحياني
“الأنشطة الادماجية بالمخيمات وفق مقاربة سيكولوجية”
– الطالبة الباحثة :مريم جرديني

و ركز الطلبة الباحثون من خلال مداخلاتهم على الدورالمحوري للمخيمات الصيفية في تنمية الذوات الفردية للأطفال والإسهام في نموهم، وهذا مايستدعي وعي الفاعلين والأطر بضرورة تبني مقاربة سيكوولوجية تتوخى فهم سلوكات الأطفال بالمخيمات التربوية من خلال تتبع مسارالنمو ومعرفة خصائصهم السيكونمائية، ومن هنا، أصبح لزاما الحديت عن إطار مرجعي دامج يضم في طياته توصيفا دقيقا للأطفال في و ضعية إعاقة بالإضافة الولوجيات المادية والبيداغوجية والتربوية .

هذا، وشهد اللقاء نقاشا بناء، حيث شكلت مادته المعرفية أرضية خصبة لطرح تساؤلات عديدة من طرف الحاضرات والحاضرين، والتي خلصت بتسجيل توصيات إجرائية.

وبالمناسبة ذاتها ألقى السيد يونس الغوتي مستشار وزير الشباب والثقافة والتواصل كلمة شكر فيها الحضور مؤكدا على أهمية هذه المبادرة العلمية التي ستساهم في تأطير النقاش حول دمج الأطفال في وضعية إعاقة بالمخيمات داخل الفضاءات التربوية والتكوينية، كما تحدث السيد رئيس مصلحة المخيمات الأستاذ عبد الرحمان اجباري بدوره عن القيمة المضافة للبحث العلمي ودوره الهام في تأطي الانشطة التربوية المقامة بالمخيمات والتداريب كما قدمت لمنسقة الماستر الدكتورة خلود السباعي بعض المراجع ومنشورات الجامعة وميدالية باسم الجامعة .

وفي الأخير، تجدر الإشارة إلى أن اللقاء الدراسي الذي اختتم بحفل شاي، مر في احترام تام للبروتوكول الصحي المعمول به للحد من انتشار ڤيروس كوڤيد 19.

مقرر اللقاء : منير القطيب
مسير اللقاء : المهدي الحراق

اترك رد