31 دولة تقرر ضخ 60 مليون برميل نفط من الاحتياطي لمواجهة ارتفاع الأسعار

31 دولة تقرر ضخ 60 مليون برميل نفط من الاحتياطي لمواجهة ارتفاع الأسعار

قررت 31 دولة، اليوم الثلاثاء، ضخ 60 مليون برميل نفط من الاحتياطي الاستراتيجي، نصفها من الولايات المتحدة، في مسعى لكبح الأسعار وضمان استقرار سوق النفط مع استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقالت وكالة الطاقة الدولية، في بيان، إن القرار الصادر عن لجنة حكام الوكالة (تتكون من ممثلي 31 دولة)، “رسالة موحدة وقوية لأسواق النفط العالمية، مفادها أنه لن يكون هناك نقص في الإمدادات”.

وأضافت الوكالة في بيانها أن العملية العسكرية في أوكرانيا تجري “على وقع أسواق نفط محدودة أصلا، وتقلبات متزايدة في الأسعار ومخزونات تجارية هي في أدنى معدلاتها منذ عام 2014”.

وفي واشنطن، أعلنت وزارة الطاقة الأمريكية، في بيان، التزام الولايات المتحدة بضخ 30 مليون برميل من احتياطي النفط الاستراتيجي، ضمن عملية منسقة مع حلفاء آخرين لاستخدام 60 مليون برميل.

ونقل البيان عن وزيرة الطاقة الأمريكية جنيفر جرانهولم قولها إن واشنطن وحلفاؤها “مستعدون لاتخاذ إجراءات إضافية إذا اقتضت الظروف”.

وفي بيان منفصل، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إن بلادها “مستعدة لاستخدام كل أداة متاحة للحيلولة دون تعطل إمدادات الطاقة العالمية نتيجة لأفعال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

واضافت ساكي “سنواصل أيضا مساعينا لتسريع تنويع إمدادات الطاقة بعيدا عن روسيا وتأمين العالم من استخدام موسكو للنفط والغاز كسلاح”.

وقفز سعرا خامي برنت وغرب تكساس الأمريكي اليوم لأكثر من 107 و105 دولارات على التوالي، لأعلى مستوى منذ شتنبر 2014، مع تزايد مخاوف نقص الإمدادات بسبب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

ويزيد معدل إنتاج روسيا من النفط الخام عن 13 مليون برميل يوميا، وهي ثاني أكبر مصدر للخام في العالم بعد السعودية.

اترك رد