اجتماع هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بالقصر الكبير

اجتماع هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بالقصر الكبير

بناء على المادة 69 من الباب السادس المتعلق بتنظيم هيئة المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع، وبدعوة من رئيس الهيئة السيد يوسف امغيت، اجتمعت صباح يوم السبت 05 مارس 2022 بقاعة دار الثقافة محمد الخمار الكنوني بالقصر الكبير هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع وذلك بحضور أغلبية عضواتها وأعضائها.
وقد ناقشت الهيئة ضمن جدول أعمالها الذي جاء كالآتي:
– خطة عمل الهيئة
– تشكيل اللجن
– ‏مناقشة شعار الهيئة ومقرها وكذا قانونها الداخلي
– ‏مختلفات
ترأس هذا الاجتماع رئيس الهيئة الذي رحب في مطلع حديثه بكافة العضوات والأعضاء على تلبيتهم للدعوة، حيث فسح لهم باب المداخلات و التعبير عن آرائهم الذين رحبوا بدورهم بهذه الهيئة و اعتبروها إضافة نوعية لعمل المجتمع المدني من خلال طابعها الاستشاري والاقتراحي. كما تم بالمناسبة تسجيل مجموعة من المقترحات المختلفة نجملها في ما يلي:
• ‏قيام الهيئة بدورها الرئيسي المتمثل في كونها قوة اقتراحية واستشارية من أجل الترافع على القضايا المهمة التي تدخل في اختصاصات الهيئة
• ‏القيام بدورات تكوينية لفائدة العضوات والأعضاء
• ‏اعتبار الهيئة قناة رسمية للتواصل مع المجلس الجماعي قصد رفع التوصيات والمقترحات ذات الصلة
• ‏العمل على إشعاع أشغال الهيئة داخل المجتمع
• ‏اقتراح بعض اللجان الموضوعاتية (البيئة والتنمية/المرأة والطفولة/الرياضة/الصحة والرعاية الاجتماعية/الثقافة والتراث)
• ضرورة إيلاء الاهتمام لفائدة الأشخاص المسنين والمستضعفين باعتبارهم فئة هشة تعاني من أمراض عديدة مزمنة كأمراض فقدان الذاكرة كالزهايمر
• ‏الاهتمام بالفضاءات الخضراء بالمدينة وتكثيف غطائها النباتي واقتراح محطات لمعالجة المياه العادمة، و اقتراح تحويل أماكن محطات الوقود بالمدينة إلى الأماكن المتسعة في مداخل المدينة
• ‏العناية بالطفل من خلال التحسيس بمخاطر ظاهرة تشغيل الأطفال
• ‏العناية بالشباب عبر إعطائهم فرص للاندماج المهني عبر آليات التكوين في الصناعات التقليدية
• ‏الانفتاح على تلاميذ المؤسسات التعليمية عبر قنوات التحسيس والتوعية بكافة القضايا التي تهمهم
• ‏أهمية إشراك المجتمع المدني في السياسات العمومية المتعلقة بالصحة والتعليم والمرأة والطفولة حسب الأدوار الجديدة التي جاء بها الدستور
• ‏الاهتمام بقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ومؤسساته وسبل تنميته.
• ‏اقتراح القضايا المندرجة ضمن مشروع البرنامج التنموي
• ‏التفكير في جماليات المدينة ومحاربة العشوائيات
• ‏الترافع من أجل الولوجيات بالمدينة
• ‏الترافع من أجل إحداث مركز لايواء النساء المعنفات والأطفال ضحايا العنف النفسي

بعدها كانت الكلمة لرئيس الهيئة التي أشاد فيها بتفاعل العضوات والأعضاء، والذي أكد من خلالها على الأدوار المهمة للهيئة كذلك واجبات عضواتها وأعضاها تجاه الله قبل العبد، واعتبر نقطة الولوجيات في غاية الأهمية من أجل مدينة بالولوجيات.

كما أشار إلى تجميع كافة المقترحات من خلال اللجن التي سيتم إفرازها عبر اختصاصات العضوات والأعضاء ومجالات تدخلاتهم المختلفة مع ضرورة اطلاع الهيئة على برنامج عمل الجماعة خلال مدة ولايتها وحضور اجتماعها من طرف الرئيس
وقد أعطى الكلمة للآنسة كوثر الغيوان عضوة الهيئة السابقة وموظفة بمصلحة الشؤون الاجتماعية بجماعة القصر الكبير لتقدم التجربة السابقة حتى تستفيد منها الهيئة الحالية، والتي أكدت في حديثها على دور الهيئة ودور المجتمع المدني بها الذي عبر عن إبداء اهتمامه بها بعدما كان الأمر في السابق بالتعيين، وأن الهيئة في مرحلتها السابقة كانت تجربة جنينية وتأسيسية تم فيها الاستعانة بخبراء قصد تجويد أدوارها وفهم مجالات اشتغالها بشكل أكبر ومنهم الأستاذ علي الطبجي الذي قام بتكوينات لفائدة الأعضاء، وأيضا الأستاذة خديجة الرباح التي قامت بدورات تكوينية حول أدوار الهيئة ومهامها، و اتفاقية شراكة مع جمعية فدرالية نساء المغرب بالعرائش كما أن المجلس الحالي تلقى دعوة عقد اتفاقية شراكة مع إيكوديل ومع جمعية فدرالية نساء المغرب لتكوين العضوات والأعضاء حول كيفية صياغة آراء استشارية.

وقد قامت الهيئة السابقة حسب الأخت كوثر الغيوان بإعداد ميثاق عمل وخطة عمل وقوانين داخلية، كما أصدرت الهيئة كتابا عبارة عن تقرير يوثق لتجربتها وتم توزيع جميع نسخه ويمكن للجماعة ان تقوم بطبع نسخ جديدة، كما اطلعت على الدليل الخاص بالهيآت الذي أصدرته وزارة الداخلية سنة 2018
وأشارت أيضا إلى اللجان التي كانت في الهيئة السابقة (الاقتصاد والاستثمار والشراكات/المرأة والطفولة والمسنين والأشخاص في وضعية إعاقة/الرياضة والشباب/الثقافة والتراث والبيئة/الإشراف والتتبع)، كما اقترحت على الهيئة أن تشتغل على الأحياء الهامشية والمقترحات الممكن القيام بها لفائدة هذه الأحياء.
من خلال هذه التجربة أكد السيد يوسف امغيت على أهمية استمرارية عمل الهيئة الحالية من خلال تجارب ومنجزات الهيئة السابقة، وأنه يجب المرور من مرحلة السؤال عن ماذا إلى مرحلة السؤال عن كيف؟ وستعمل الهيئة الحالية على طلب المجلس بتوفير نسخ للأعضاء من كتاب الهيئة السابقة وايضا توفير نسخ من دليل عمل هيئة المساواة كما أنها ستعمل على القيام بأنشطة مختلفة للتعريف بها.

وبالعودة لمقترحات اللجان التي اقترحت واللجان السابقة التي كانت تم تحديد عدد اللجان في سبعة لجان.
وقد تم فتح باب الترشيح لتنسيق أعمال هذه اللجان وأفرزت التوافقات وأيضا التصويت بشكل ديمقراطي عن المرشحات والمرشحين كمنسقات ومنسقين لهذه اللجان على ما يلي:
• لجنة المرأة والطفل: عواطف التمسماني
• ‏لجنة الصحة والرعاية الاجتماعية (المسنين والأشخاص في وضعية إعاقة): هشام أجطو
• ‏لجنة الشباب والرياضة: فاطمة البوراري
• ‏لجنة الثقافة والتراث والإعلام: سعيد حجي
• ‏لجنة البيئة والتنمية: المهدي السباعي
• ‏لجنة العلاقات مع مؤسسات الاقتصادي الاجتماعي والتعاون والتنوع المهني: منير الطاهري
• ‏لجنة القيادة والتتبع: السيدة حسناء

وبعد المصادقة على اللجان وعلى منسقاتهم ومنسقيهم، تم الاتفاق على:
• تغيير شعار الهيئة عبر إرسال مقترحات من طرف الأعضاء.
• ‏إحداث خلية للاتصال والإعلام تضم كل من: امينة بنونة، المهدي السباعي، نادية الكطابي، عادل تولة
• ‏إعداد قناة لتواصل الهيئة مع العموم (صفحة بموقع فيسبوك أو بموقع يوتوب …).
• ‏الحفاظ على نفس المقر الحالي للهيئة الكائن بدار الثقافة بالقصر الكبير وإعادة هيكلته وتنظيمه.
• ‏إصدار بلاغ الاجتماع الأول للهيئة.

وقد أجَّل الاجتماع مناقشة مسودة القانون الداخلي للهيئة إلى اجتماع لاحق.
تتبع / السباعي المهدي
اخبار 7 جهة الشمال

اترك رد