بركة يلتقي مسؤولا بالبنك الدولي ويطلعه على تقدم مشروع تنمية الشمال الشرقي

بركة يلتقي مسؤولا بالبنك الدولي ويطلعه على تقدم مشروع تنمية الشمال الشرقي

عبر وزير التجهيز والماء، نزار بركة، عن رغبة المملكة في الاستفادة من دعم البنك الدولي فيما يخص تمويل البنيات التحتية ذات الأولوية بالمغرب.

جاء ذلك خلال اجتماع للوزير مع المدير الجهوي للبنيات التحتية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا الشمالية بالبنك الدولي، بول نومبا أوم، بحسب الوزارة.

وقال بلاغ للوزارة، الجمعة، إن الهدف من هذا اللقاء تمثل في الاطلاع على مستوى تقدم مشروع تنمية الشمال الشرقي للمملكة (NED / NADOR)، على إثر المهمة الأخيرة التي قام بها خبراء البنك الدولي لمنطقة الناظور، وكذلك من أجل التعرف على رؤية الوزير حول قطاعي الطرق والموانئ على ضوء النموذج التنموي الجديد للمملكة.

وأوضح الوزير لمسؤولي البنك الدولي، أن “الحكومة المغربية تشتغل على عدد مهم من الإجراءات التي تهم التكيف مع التغيرات المناخية التي تعرفها المملكة، وسبل مواجهتها، خاصة في قطاع الطرق والبنيات التحتية”.

وأشار بركة إلى أن الأشغال متقدمة في عدد من الموانئ الكبرى، على رأسها “ميناء الداخلة الأطلسي وميناء الناظور”، مؤكدا أن هذا المشروع “يهم مواكبة مشروع ميناء الناظور المتوسط، من حيث تقوية البنيات التحتية الخاصة بالنقل، وذلك بالرفع من مستوى جودة الطرق التي تربط هذه المنشأة الاستراتيجية بشبكة الطرق الوطنية والجهوية والطرق السيارة”.

وبحسب البلاغ تطرق الوزير كذلك إلى الإشكاليات الحالية التي يعرفها قطاع الماء في المغرب وإلى سبل التعاون بين الوزارة والبنك الدولي، من أجل تفعيل خطط العمل التي تسهر المصالح المختصة بالوزارة على وضعها، لتدارك الخصاص في هذه المادة الحيوية، والذي تعاني منه عدة جهات بالمملكة.

وأكد مسؤول البنك الدولي، بحسب المصدر ذاته، على “التزام المؤسسة المالية الدولية، بمواصلة دعم القطاعات الفرعية والهامة في المغرب”.

اترك رد