سوس ماسة: مناظرة لتفعيل المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار

سوس ماسة: مناظرة لتفعيل المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار

أكادير، الجمعة 18 مارس 2022

انسجاما مع التوجهات المتضمنة في النموذج التنموي الجديد، وتنفيذا لمضامين البرنامج الحكومي 2021-2026 المتعلقة بمجال التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وفي إطار سلسلة المناظرات الجهوية التي برمجتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار لبلورة المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار (PACTESRI 2030)، ترأس وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، السيد عبد اللطيف مراوي، ووالي جهة سوس ماسة، السيد أحمد حجي، ورئيس مجلس الجهة، السيد كريم أشنكلي، ورئيس جامعة ابن زهر- أكادير، السيد عبد العزيز بنضو، يوم الجمعة 18 مارس 2022 بمقر كلية الطب والصيدلة بأكادير، افتتاح أشغال المناظرة الجهوية الثانية بجهة سوس ماسة.

في كلمة له بهذه المناسبة، أكد السيد الوزير أن الرهانات الحالية والمستقبلية التي تسائل المسار التنموي لبلادنا تحيل على أهمية إعداد الكفاءات وتطوير قدرات البحث العلمي وتسخير نتائجه لدعم جاذبية وتنافسية القطاعات الإنتاجية، في ظل سياق دولي يتسم بحدة المنافسة وتسارع وثيرة التحولات على كافة المستويات. كما أضاف السيد الوزير أن التواجد اليوم بهذه الجهة ذات المؤهلات الطبيعية والبشرية والاقتصادية الواعدة، يشكل فرصة لإلقاء الضوء على الدور المحوري للجامعة كفاعل رئيسي ضمن مسار التنمية الجهوية. مما يستدعي تعبئة الإمكانات التنموية للجهة وإرساء جسور سلسة بين الجامعة والجهة والفاعلين السوسيو- اقتصاديين وفعاليات المجتمع المدني.

ويأتي هذا الحدث تتويجا لأشغال اللقاءات التشاورية، المنظمة من طرف النسيج الجامعي لجهة سوس ماسة (جامعة ابن زهر- أكادير، والجامعة الدولية لأكادير Universiapolis) منذ شهر يناير 2022، والتي انفتحت على كل المتدخلين من أساتذة باحثين وأطر إدارية وتقنية وطلبة، بالإضافة إلى مختلف الشركاء، لا سيما الفاعلين الاقتصاديين والجهويين، والمجتمع المدني، وذلك بهدف تعبئة الذكاء الجماعي لبناء نموذج جديد للجامعة المغربية.
وبعد الجلسة الافتتاحية، انتظمت أشغال المناظرة في أربع موائد مستديرة بهدف تعزيز التعاون والبناء المشترك بين مختلف الفاعلين بخصوص مختلف التوجهات الاستراتيجية. وقد خصصت هذه الموائد المستديرة لمناقشة المحاور التالية:
– المائدة المستديرة1 : الادماج الترابي والتنمية الجهوية المندمجة، حيث تمت مناقشة أهم مخرجات اللقاءات التشاورية مع الفاعلين المؤسساتيين بجهة سوس ماسة من أجل نموذج جديد للجامعة المغربية يكرس التنمية الجهوية المندمجة؛
– المائدة المستديرة 2: الادماج الاقتصادي: حيث تم التداول حول أهم مخرجات اللقاءات التشاورية مع الفاعلين الاقتصاديين من أجل نموذج جديد للجامعة المغربية يكرس الإدمـاج الاقـتـصـادي؛
– المائدة المستديرة 3: الادماج الاجتماعي: حيث تمت مناقشة مخرجات اللقاءات التشاورية مع فعاليات المجتمع المدني من أجل نموذج جديد للجامعة المغربية يكرس الإدمـاج الاجـتـمـاعـي؛
– المائدة المستديرة 4: التميز الأكاديمي والعلمي: تم التطرق إلى مخرجات اللقاءات التشاورية مع الفاعلين في النظام البيئي الجامعي لنموذج جديد للجامعة المغربية يكرس التميز الأكاديمي والعلمي.
وقد توجت أشغال هذه الموائد المستديرة بالتوقيع على عدة اتفاقيات بين جامعة ابن زهر- أكادير وشركائها، تتمثل، على التوالي، فيما يلي:
– 4 اتفاقيات شراكة مع الفاعلين بالجهة، تهدف إلى تدبير وتكوين وتعزيز قدرات منتخبي وأطر الجهة ودعم وتنظيم التظاهرات العلمية والثقافية والرياضية بالجهة وكذا تعزيز الشراكة في مجالات التكوين والبحث العلمي؛
– اتفاقيتي شراكة، مع الفاعلين الاقتصاديين بجهة سوس ماسة تروم إلى استغلال نتائج الدراسات، ودعم ريادة الأعمال، وتشجيع الاستثمار، وتبادل البيانات؛
– اتفاقيتي شراكة مع عدد من فعاليات المجتمع المدني بجهة سوس ماسة، تهدف إلى تنفيذ المشاريع الاجتماعية والبيئية ودعم القدرات في مجال الابتكار الاجتماعي؛
– 5 اتفاقيات شراكة مع مختلف الفاعلين، تروم إلى تعزيز المعرفة العلمية والأكاديمية،

وقد خلصت هذه المناظرة الجهوية الثانية إلى مجموعة من التوجيهات والاقتراحات والتوصيات سيتم تضمينها، إلى جانب توصيات واقتراحات باقي المناظرات الجهوية، المزمع عقدها بين 18 مارس 19 ماي 2022، ضمن تقرير عام شمولي سيشكل موضوع المناظرة الوطنية التي سيتم خلالها الإطلاق الفعلي للمخطط الوطني PACTE ESRI 2030.
وقد تميز هذا اللقاء بحضور عدد من الشخصيات البارزة، وكذا بمشاركة مكثفة لممثلي مختلف الهياكل بالجامعة والمؤسسات الجامعية من أساتذة باحثين، وأطر إدارية وتقنية وطلبة بالإضافة إلى ممثلي النقابات، والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين، وعدد من المنتخبين، وكذا ممثلين عن الإدارة المركزية للوزارة.
وللتذكير، تأتي هذه المناظرة كثاني محطة ضمن سلسلة المناظرات التي تنظمها الوزارة، وذلك بعد المناظرة الأولى التي احتضنتها جهة بني ملال خنيفرة يوم السبت 12 مارس 2022، والرامية إلى بلورة المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار (PACTESRI 2030)، والذي يستند على منظومة متجانسة من القيم تتمحور حول الشفافية والأخلاقيات والتميز والقدرة على التأقلم من خلال التمكين والانصاف وتكافؤ الفرص بالإضافة الى الانفتاح، مما من شأنه تحقيق تعبئة جميع الفاعلين وخلق سينيرجيا حول رؤية مشتركة.

اترك رد