اليوم الثاني من الندوة الوطنية حول “تنمية المجال الترابي لإقليم العرائش الإشكالات والحلول

اليوم الثاني من الندوة الوطنية حول “تنمية المجال الترابي لإقليم العرائش الإشكالات والحلول

نظمت الكلية المتعددة التخصصات بالقصر الكبير والعرائش ومركز وادي المخازن للدراسات والأبحاث والجامعة للجميع للتعليم مدى الحياة، بشراكة مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، والمجلس الإقليمي للعرائش والمجلس الجماعي للقصر الكبير، ومركز رؤى للدراسات والأبحاث الاستشرافية، ومجلة ابن خلدون للدراسات القانونية والاقتصادية والاجتماعية، ندوة وطنية حول موضوع “تنمية المجال الترابي لإقليم العرائش الإشكالات والحلول”.
استأنف اليوم الثاني السبت19 مارس 2022 ، أشغال الندوة بمشاركة المستشارة والبرلمانية عن جهة طنجة تطوان الحسية السيدة زينب السيمو و بحضور السيد نائب رئيس المجلس الجماعي السيد عبد الله المنصوري والمستشارة السيدة رشيدة الزياني .
وقد عرفت هذه الندوة العلمية الرصينة مداخلات مجموعة من الأساتذة الباحثين و الفاعلين السياسيين الأجلاء كل من :
– السيدة عائشة ابرشان أستاذة باحث بالكلية المتعددة التخصصات بالقصر الكبير حول “الرقمنة كمدخل لتحقيق تنمية المجال الترابي لإقليم العرائش ”
– السيد عبد السلام أبو الربيع أستاذ باحث بالكلية المتعددة التخصصات بالقصر الكبير “حول الجريمة والتنمية اية علاقة ؟”
– السيد جلال الغازي أستاذ باحث بالكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان حول “ظاهرة الهجرة باقليم العرائش التحديات والأفاق ”
– السيدة زينب السيمو برلمانية بجهة طنجة تطوان الحسيمة حول ” مداخل جوهرية لتحقيق التنمية باقليم العرائش ”
– السيد مصعب التجاني أستاذ باحث بالكلية المتعددة التخصصات بتازة حول “الديمقراطية التشاركية كمدخل للتنمية الترابية جماعة العرائش نموذجا ”
وفي كلمة للمستشارة والنائبة البرلمانية زينب السيمو تطرق من خلالها إلى المؤهلات التي تزخر بها منطقة حوض اللوكوس والمكونات الثقافية والتاريخية والبحرية لتنمية الإقليم و كذا المجهودات المبذولة في إطار تأهيل المدينة وتثمين الموروث التاريخي والحضاري من اجل تنمية المنطقة ، وبخصوص التنمية الاقتصادية تمحورت كلمتها في عدة نقاط منها : المنطقة الصناعية ،والصناعة التحويلية في المجال الزراعي ، والصناعة الغذائية ، وجلب الاستثمار بتسهيل المساطر وهيكلة البنية التحتية، من اجل النهوض بالوضع الاقتصادي. والخروج من شرنقة التهميش والإقصاء الاقتصادي والإسهام في خلق فرص حقيقية للتشغيل لفائدة شباب المدينة من أجل الارتقاء بالمشاريع الاقتصادية وفق نظرة شمولية تأمل من خلالها السيدة البرلمانية إلى إخراج ميثاق استثمار جديد يشجيع على عملية البناء التنموي في الحالات السابقة الذكر ، كما أعطت الأولوية والترافع من طرف الجميع على إحداث عمالة بالقصر الكبير ،

كما أشارت السيدة النائبة البرلمانية إلى أهمية هذه المشاريع الحيوية التي تعد قاطرة للتنمية المحلية و رافعة مهمة لتحقيق عدالة مجالية تستجيب لطموحات و انتظارات الساكنة.
وقد أدار هذه الجلسة باقتدار الأستاذ عاصم وكيلي عسراوي باحث في سلك الدكتوراه ، ومقرر الجلسة الاستاذ منير الطاهري.وفي ختام الندوة تمت تلاوة التقرير الختامي و تم رفع برقية الولاء و الاخلاص للسدة الغالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره و أيده فيما تلاه بعد ذلك توزيع شواهد تقديرية .
اعداد المهدي السباعي

اترك رد