صباح الحياة ..

صباح الحياة ..

للحياة صباح يبدأ بأشراق روحك ثم عقلك ثم قلبك فتبصر النعم التى أنعم الله بها عليك منها وأكثرها النعم الخفية التى قد تجدها في أنسان تصادفه حقا تكون صدفة ولكنها بقدر كتب لك أن تقابله بل أن تتقابلا في ظروف معينة وتجمع بينكم صفات متشابهة لدرجة التعجب والجميل الغريب أن تسوقك الأقدار ويشاء رب الأقدار أن يجمع قلوبكم بعد أن كان كل في طريق…
تحدث في الحياة مواقف وأقدار نحن لا نلعب في أدوارنا فيها سوى رؤية الصباح وأشراقة أرواحنا بتلك اللحظات ونظل ندعو ونحلم بل يتمكن الأمل منا بأن تستمر تلك اللحظات سنين وسنين ليكتب لنا عمر جديد فوق أعمارنا …
نهار جديد يأتينا وقد أخترف ربيع العمر وأوشك علي أن يسجل رحلة حياتنا التى طالما تخطينا فيها كل صعب ومستحيل لندرك أمل جديد يعطينا هواء ونفس طويل ينقذنا من غرق المحيط …
مهما كتبت أقلامنا لتوصف مشاعر نبضها أسكن الروح في ركن آمن صديق ركن صغير ولعله ضيق ولكنه أوسع مساحة لبداية طريق …
صباح الحياة سيظل كل يوم مع شروق الشمس هو وعدى الدائم الصادق بأن في حلمى أمل حقيقي للحياة .
أنا انسان
د. صفاء
مختار

اترك رد