اللقاء التشاوري مع مكونا المجتمع المدني حول إعداد_برنامج_عمل الجماعة

اللقاء التشاوري مع مكونا المجتمع المدني حول إعداد_برنامج_عمل الجماعة

السباعي المهدي.
احتضنت دار الثقافة محمد الخمار الگنوني مساء الجمعة فاتح أبريل 2022 اللقاء التشاوري الهام الذي نظمه مجلس جماعة القصر الكبير مع فعاليات المجتمع المدني و الذي تمحور حول إعداد برنامج عمل الجماعة للفترة الممتدة ما بين 2022 و 2027.
استُهل اللقاء بكلمة للسيد محمد السيمو رئيس المجلس الجماعي الذي قدم عرضا مقتضبا تحدث فيه عن مدى أهمية إعداد وثيقة برنامج عمل الجماعة مؤكدا على ضرورة إشراك هيئات المجتمع المدني في إعداد و إخراج هذا البرنامج العملي الى حيز الوجود وفق تصورات مستنبطة من واقع الحال يمكن أن تجسد مقترحات الساكنة حتى يتم الاستجابة لانتظاراتها باعتماد رؤية تجس نبض محتلف المجالات منها الاقتصادية الاجتماعية الثقافية البيئية و غيرها، داعيا في ختام كلمته الحضور الكريم كل باسمه و صفته الى الانخراط الفعلي و الجاد في عملية صياغة برنامج عمل متكامل و هادف.
بعد ذلك، أخذ الكلمة الاستاذ عبد الواحد الصادقي ممثل مكتب الدراسات ESTRATEGICA الذي قدم عرضا مستفيضا ذكَّر في بدايته بالمرجعية القانونية و المؤسسة لإعداد برنامج عمل الجماعة، حيث يعد هذا الأخير آلية قانونية يمكن الترافع بها أمام هيئات حكومية وطنية و جهوية تهدف الى تكريس مبدأ التدبير بالاهداف مع إشراك فعاليات المجتمع المدني.
كما أشار إلى ان برنامج العمل يمكن ان يحتوي على ميكانيزمات التعاون الدولي من أجل تحقيق مشاريع حيوية ، كما يتضمن برنامج العمل مجموعة من المقترحات التي يتم تحليلها و تحويلها إلى أهداف عملية، ثم يصل البرنامج في إعداده الى مرحلة وضع استراتيجية تتعلق بتقديرات الميزانية باعتماد مؤشرات تنموية لها آثار هامة، يأتي بعد ذلك برمجة المشاريع بالميزانية ثم الدراسة والمصادقة عليها ثم تأشيرة عامل الاقليم ليصبح برنامج العمل وثيقة قانونية قابلة للتنفيذ .

كما يضم البرنامج مشاريع تدخل في اختصاصات الجماعة التي يجب ابرازها تماشيا مع التوجه الاستراتيجي للاقليم .
كما يقوم برنامج عمل الجماعة بتشخيص لحاجيات المدينة و ما تطالب به الساكنة من تهيئة البنيات التحتية و تحقيق المنجزات البيئة و الرياضية و الصحية و غيرها، كما يعتبر برنامج عمل الجماعة واجهة حقيقية من واجهات الترافع امام مجالس الاقليم و الجهة.
السيد عبد الله المنصوري نائب الرئيس في كلمة بالمناسبة أكد فيها على ضرورة تجميع التوصيات المستخلصة من النقاش العمومي من أجل ترشيد هادف و بناء رصين لبرنامج عمل الجماعة الذي سيتضمن مقترحات الساكنة .

بعد ذلك، تناول الكلمة السيد عبد السلام الأشقم مدير المصالح بيَّن فيها على أن تجميع الافكار و المعطيات و المقترحات سوف يتم عبر اتباع آلية الورشات التي جاءت كتقنية ناجحة لتشخيص دقيق للإكراهات التي تعرفها المدينة في مختلف القطاعات الحيوية منها الثقافية الاقتصادية و الاجتماعية و الحرفية و التراثية و السياحية، ذلك يتم عبر تبني رؤى جديدة من شأنها ان تساعد في بناء برنامج عمل غني بالافكار و المشاريع المستقبلية و وضعها على ارض الواقع وفق خط طموح يرقى إلى مطالب الساكنة المحلية.
و قد أطر الورشات الثلاث كل من الاستاذ دنيا عبد القادر و الاستاذ نحاس محمد إلى جانب أطر الجماعة التي ساهمت في تأطير و توجيه عمل الورشات.
و قد حضر هذا اللقاء الهام عدد من فعاليات المجتمع المدني على اختلاف مشاربهم الى جانب السيدات و السادة نواب و مستشاري رئيس المجلس الجماعي و كاتب المجلس و عدد من موظفي و أطر الجماعة .

اترك رد