“أيها الزائر الكريم”

"أيها الزائر الكريم"

السلام عليك أيها الزائر الكريم…
السلام على خطواتك الربيعية يا سيد الشهور…
مبارك قدومك المقدس إلى هذا الكوكب المحزون …
المصاب بجائحة كورونا ” كوفيد 19 “…
أحد عشر شهرا…ونحن نرتب نفوسنا…لاستقبالك…
وأنت توقظ أحاسيسنا بعطر المحبة…
بمناهل الصفا…تسقي ورود أحلامنا…
بأيات الذكر الحكيم…
تفتح أبواب الخير…لأيامنا المقبلة…
فنصلي لحضورك صلاة الصديقين…
ونكفر عن خطايانا نوافل الإيمان…
بالتوبة النصوح نجدد لك العهد…
ونلتقي على مائدتك صغارا وكبارا…
فتختفي الحدود والحواجز…
ويغدو التآلف عنواننا…
والتوحيد منطلقنا…
وسلاحنا التسامح…
وحصننا الإيمان…
وجميعا نكتسي بثياب البراءة والعافية…
جميعا نصوم…لنصل إلى بشائر عيدك…
وأفراحك الميمونة…
جميعا نصلي ليالي الشفع والوتر…
في بيوتنا مع أهلنا أو في المساجد…
لنصل إلى ليلة القدر…
نزكي عن نفوسنا…ونسبح بحمد ربنا…
لعل دعاءنا يصل إلى خالقنا…
وينعم علينا وعلى أمتنا وجميع الأمم…
بموفور الصحة والسلامة والعافية…
والحب والأمن والأمان والسلام…
ودفع البلاء والوباء…
والشفاء لكل المرضى…
والرحمة والمغفرة لكل الموتى…
كل عام وقدومك أخضر في الأرض والسماء…
ونحن نقدم لك الحب والولاء…
ونقرأ أسرارك العظيمة بأعين العارفين…
بقلم : الفنان التشكيلي الأكاديمي
الدكتور محمد بنعبد الله
سفير الإبداع والأمل والسلام العالمي

اترك رد