غياب رئيس جماعة أيت ملول عن لقاء تشاوري مع جمعيات المجتمع المدني

غياب رئيس جماعة أيت ملول عن لقاء تشاوري مع جمعيات المجتمع المدني

عبد الرحيم الصالحي/

بعد ساعة من التأخر، انطلقت أشغال اللقاء التشاوري الذي نظمته جماعة أيت ملول مع جمعيات المجتمع المدني حول استراتيجية الدعم العمومي، وذلك يومه السبت تاسع أبريل من السنة الجارية، بحضور ثلة من جمعيات المجتمع المدني بأيت ملول بمختلف مشاربها وتلويناتها وتخصصاتها، وفي غياب رئيس المجلس الجماعي تفضلت النائبة عنه الأستاذة نسيبة بوسعيد لقراءة كلمته بالنيابة.

وقد تم استهلال اللقاء بكلمة رئيس الجماعة التي جاء فيها أن غاية هذه المقاربة التشاركية هي المساهمة في إعداد استراتيجية الدعم العمومي لضمان مبدأ الإنصاف، ودعا إلى اعتماد مجموعة من الأقطاب كٱلية مستحدثة أهمها استحقاق وأهلية جمعيات المجتمع المدني باعتماد أقطاب كبرى وهي قطب الثقافة، الصحة، الرياضة والعمل الاجتماعي، بالإضافة إلى مساهمة النسيج الجمعوي في إعداد دفتر التحملات للدعم السنوي وتعزيز آليات الشفافية للاستفادة منه.

هكذا وبالتالي، أسهم رئيس مصلحة الشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية بدوره بعرض ورقة توضيحية تبينية لعدد الجمعيات التي استفادت من دعم الجماعة في الفترة ما بين 2016 و 2021، مع تسجيل سنة 2020و 2021 سنة دعم بيضاء نتيجة الجائحة . وتجدر الإشارة إلى أن الهدف العام من هذا اللقاء التواصلي ربط جسور التواصل بين الجماعة وجمعيات المجتمع المدني، وهي إشارة واعدة من الجماعة في شخص رئيسها كنية حسنة شيدت بها الجمعيات وكذا بحسن التواصل.

هذا، وبحسب رئيس اللجنة الثقافية فإن المنح المخصصة للجمعيات الرياضية من طرف المجلس الجماعي لسنة 2022 هو 250000.00 درهم، في حين وصل دعم المنح الخاصة بالجمعيات الثقافية والاجتماعية إلى 1150000.00 وهو مبلغ يوضح بإسهاب ودون نبش عن كون الفعل الثقافي والاجتماعي يحضا بأهمية كبرى عن الرياضة لأسباب تبقى مبهمة الى حدود الساعة.

تروم استراتيجية الجماعة من خلال هذا اللقاء باعتباره غير مسرح بها كأرضية تأطيرية للورشات التشاورية والممثلة في دعم المشاريع في مقابل ما كان سائدا قبل ذلك أي دعم الأنشطة السنوية التي تقوم بها الجمعية، وهو الأمر الذي أثار نقاشا حادا بخصوص تنقيط الجمعيات ليبقى السؤال على أي مبدأ يكون هذا التنقيط.

ومن بين الملاحظات التي رمى لها أحد الحاضرين كون الدعم المخصص لهذه السنة جد هزيل مقارنة مع السنوات الماضية وهو الأمر الذي أثار حفيظة العديد من ممثلي جمعيات المجتمع المدني الحاضرة في هذا اللقاء.

غياب رئيس جماعة أيت ملول عن لقاء تشاوري مع جمعيات المجتمع المدني

اترك رد