وتستمر أيام تعلمنى…

وتستمر أيام تعلمنى...

لما تبقي عايش وقافل علي صمتك بتشوف وتراقب قدام عينيك تصرفات الناس في مواقف قوة ومواقف ضعف …حتقدر تشوف كل واحد علي حقيقته بدون قناع أو غطاء يخفي ما تحت عظامه وجلد وجهه ..
مش بالضرورة من يجتمع عليه الناس جميعا يكون هو الصح والكويس وما دونه غير صالح أو خير ..
كم عدد هؤلاء لم يتعدوا الألف أذن فهم كالصفر لاقيمة لهم أو حتى لأرائهم حتى وإن أجتمعوا عليها…
في الحياة أتعلمت طول ما أنا عايشة في صمت بتعلم أكتر بقدر أشوف عن بعد وعن قرب كمان وكتير جدا بعد سنين بلاقي رأى متغيرش وحكمى زى ما هو وأتأكدت أنه صح…
الحياة مش بتدينا دروس علي طبق جاهزة مقشرة ولا حتى سهلة بدون مخاطر لالا بالعكس بتعلمنا بطلوع الروح وبنستفيد بعد ما خطوط الزمن بتحفر في ملامحنا أكتر من طريق لسنين عشناها وقاسينا فيها وأتعلمنا معنى جديد ودرس حقيقي مفيد …
خلاصة الكلام إن إللى فعلا قدر يكمل مشواره صح هو إللى كان عارف أن له قدر مكتوب وأن دوره في الحياة يتجنب الخطر في القدر ده ويقدر يفيد ويستفيد لأن لا قيمة لأنسان مكنش له دور إناره عمود أو زرع شجره أو يسقى طير أو يساعد في شفاء الغير …
علي قدر حبك لربنا وأيمانك بأن أنت أنسان وجودك في الدنيا دى مش كده وخلاص لالا أنت لك دور أيجابي في الحياة في أى وقت وأى سن تقدر تثبت وجودك ويبقي أسمك بعد رحيلك بيرتبط بثقافة وفكر كانوا لك دعوة حلوة من الحياة…
دكتوره صفاء مختار.

اترك رد