محمد العربي لمرابط النائب البرلماني بعمالة المضيق الفنيدق عيونه على كل المجالات منها اليوم الرياضية


ترأس النائب البرلماني؛ السيد محمد العربي المرابط و السيد مراد امنيول؛ رئيس الجماعة الترابية لمرتيل، و السيدة إيمان فلاح الإدريسي؛ المستشارة الجماعية، اجتماعا مع ممثلي الجمعيات الرياضية بالمدينة، حيث خصص اللقاء لمناقشة مسألة الدعم الذي تقدمه الجماعة للجمعيات الرياضية بالمدينة.

بعد الترحيب، طلب السيد رئيس المجلس من ممثلي الجمعيات الرياضية اخذ الكلمة.

حيث عبر كل من مراد بن يوسف و فؤاد شكرناه على شكرهما للمجلس لعقده هذا اللقاء؛ منوهين بالدور الذي تقوم به جمعيات المجتمع المدني عامة و الرياضي على وجه الخصوص في تأطير الشباب المرتيلي، مشيرين في نفس السياق أنه بسبب قلة المداخيل و عدم التوصل بالدعم الذي تقدمه الجماعة لثلاث سنوات متتالية أصبح من الصعب جدا الإلتزام بتغطية المصاريف، خاصة بالنسبة لفرق كرة القدم بصنفيها التي تتنافس في مختلف أقسام البطولة الوطنية.

و قد ناشد المتدخلين من السادة رئيس المجلس و النائب البرلماني العمل على تقديم منحة سنة 2022 للمساهمة في تخفيف الضغط المالي على الجمعيات الرياضية، مؤكدين أن الجمعيات مستعدة لتقديم تقاريرها المالية المعززة بالفواتير لتبرير كل مصاريف مبالغ الدعم.

بعدها تناول الكلمة السيد مراد أمنيول؛ رئيس المجلس الجماعي لمرتيل، الذي أكد على الدور الذي تقوم به جمعيات المجتمع المدني في التنمية المحلية؛ و كذلك على الدور التأطيري للمجتمع، مشيرا للصفة التشاركية التي منحها دستور المملكة للجمعيات، مؤكدا في نفس السياق أن عدم صرف الدعم لثلاث سنوات كان ناتجا عن العجز الذي تعرفه ميزانية الجماعة و كذلك لحالة الطوارئ الصحية التي مرت منها بلادنا.

و أكد رئيس المجلس الجماعي لمرتيل أن الجماعة رصدت مبلغ 70 مليون سنتيم خصص لدعم الجمعيات الرياضية، و أنه إلى جانب السيد محمد العربي المرابط النائب البرلماني واعون كل الوعي بمدى الصعوبات التي تمر بها الفرق الرياضية و سيعملون جاهدين من أجل العمل على تخفيف هذا الضغط المالي التي تعاني منه الفرق الرياضية.

من جانبه أكد السيد محمد العربي المرابط؛ النائب البرلماني عن عمالة المضيق الفنيدق/النائب الأول لرئيس المجلس في مداخلته أنه هو من قام بتوجيه طلب للجمعيات الرياضية للجلوس على طاولة النقاش، و أن جماعة مرتيل تحيي عاليا الجمعيات الرياضية على الأدوار التي تقوم بها من أجل تأطير شباب المدينة.

و أشار السيد محمد العربي المرابط، أيضا، أن المجلس الحالي ورث وضعا ماليا غير مستقر، مشيرا أنه من أجل ضمان استقرار الميزانية الجماعية تم بذل مجهود استثنائي لموازنتها و ضمان استقرارها رغم الإختلالات الكبيرة التي خلفها المجلس السابق. و قد تم تخصيص مبلغ مالي هذه السنة كدعم للجمعيات على أساس أن يتم التفكير في الرفع من قيمته خلال السنوات القادمة.

و أكد السيد النائب البرلماني أنه عقد لقاءا سابقا مرفوقا برئيس المجلس مع السيد عامل عمالة المضيق الفنيدق بخصوص فتح الإعتماد من أجل صرفه، و أكد أن السيد العامل عبر له عن تثمينه لدور الجمعيات الرياضية المرتيلية. مشيرا أن السيد العامل هو من أكثر المدافعين عن العمل الرياضي بالمدينة.

و التزم السيد النائب أنه خلال بداية الأسبوع القادم سيطلب من السيد عامل الاقليم برمجة عقد لقاء مشترك من أجل العمل على فتح الإعتماد المالي المخصص للجمعيات. و هذا الدعم سيتم توزيعه بطريقة شفافة وفق معايير مضبوطة و سيتم التواصل مع الجمعيات الرياضية من أجل ابلاغهم بنتائج اللقاء مع السيد العامل.

و اعتبر النائب البرلماني؛ السيد محمد العربي المرابط، ان مثل هذه اللقاءات لها دور أساسي في تحقيق التواصل مع المجتمع المرتيلي، و طالب بعقد لقاءات مماثلة لمناقشة الشأن الرياضي بالمدينة و تقديم الاقتراحات في شأن النهوض بهذا القطاع.

محمد العربي لمرابط النائب البرلماني بعمالة المضيق الفنيدق عيونه على كل المجالات منها اليوم الرياضية

اترك رد