جريمة قتل قبيل الإفطار تهز سيدي رحال الشاطئ

جريمة قتل قبيل الإفطار تهز سيدي رحال الشاطئ

إهتز دوار الهواورة بلدية سيدي رحال الشاطئ، الواقعة ضمن المجال الجغرافي لعمالة إقليم برشيد، دقائق معدودات قبيل إفطار، أمس الخميس 14 أبريل الجاري، على وقع جريمة قتل بشعة، باستعمال السلاح الأبيض، ذهب ضحيتها شاب متزوج مزداد سنة 1992، على يد شاب آخر هو الآخر متزوج، من مواليد سنة 1989، يقطنان معا بدوار الهواورة، بلدية سيدي رحال الشاطئ إقليم برشيد.

ووفق ما أوردته مصادر. فإن هذا الحادث المأساوي الأليم، الذي وقع قبيل أذان المغرب بدوار الهواورة، سببه خلاف بسيط، تطور إلى شجار عنيف بين الطرفين، المصادر ذاتها أفادت، أن تبادل العنف بين المعنيين، أفضى إلى مصرع الهالك على الفور، جراء إصابته بضربة قاتلة على مستوى الجهة اليسرى من القلب، كما أفضى إلى تعرض الطرف الثاني لجروح بليغة.

وفور علمها بالخبر، انتقلت على الفور مصالح الدرك الملكي سيدي رحال الشاطئ، إلى مسرح الجريمة مرفوقة بسيارة الإسعاف التابعة لمصالح الوقاية المدنية، في ظل الغياب التام لسيارة الإسعاف التابعة للمصالح الجماعية، قصد القيام بالمتطلب واتخاذ المتعين في شأن الواقعة المأساوية، بينما أخضع المشتبه فيه الجاني الموقوف، لتدبير المراقبة الطبية، بإحدى المستشفيات حيث تمت معالجته، في الوقت الذي نقلت فيه جثة الهالك، إلى مستودع حفظ الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات.

وبأمر من الوكيل العام للملك، لدى محكمة الجنايات بسطات، فتحت المصالح الدركية، تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز الترابي، لدرك سيدي رحال الشاطئ، تحقيقا في الموضوع، قصد ترتيب الجزاءات القانونية في حقه.

اترك رد