التفاصيل الكاملة لحادث إطلاق النار بأكادير.. أدخل شابا المستشفى في حالة غيبوبة واختفاء رفيقه رغم إصابته يحير المحققين

التفاصيل الكاملة لحادث إطلاق النار بأكادير.. أدخل شابا المستشفى في حالة غيبوبة واختفاء رفيقه رغم إصابته يحير المحققين

شهدت منطقة الدراركة شرق مدينة أكادير يوم أمس الجمعة 15 أبريل الجاري، إنزالا أمنيا كبيرا أشرف عليه كل من قائد سرية الدرك الملكي بأكادير ونائب القائد الجهوي بمشاركة عدد كبير من عناصر الدرك الملكي.

وتأتي هذا الإنزال من أجل كبح جماح الجانحين بالمنطقة، بعدما عرفت عددا من الحوادث المتفرقة في الآونة الأخيرة، تمثلت في إقدام أحد الجانحين المتورطين في حادثة السير المميتة بجماعة التمسية بعمالة إنزكان على تعريض شخصين لإصابات بليغة بواسطة بندقية ضغط “البوس”، أثر نشوب خلاف بينهم. ما تسبب في إصابة أحد الضحايا بجروح بليغة عجلت بنقله للمستشفى.

وأضافت مصادر. أن هذه الحملة الأمنية التي لازالت مستمرة، شملت مجموع النفوذ الترابي لمركز الدرك بالدراركة، حيث تم مسح جميع النقاط السوداء، كما تم شن حملة تطهيرية واسعة بضفاف واد سوس حيث ينشط بعض المروجين.

فإن الوضع الامني بالدراركة متحكم فيه، وأن حادث الإعتداء على شخصين يبقى معزولا و نتج بشكل أساسي عن تصفية حسابات بين شخصين لا يزال البحث جاريا لتوقيفهما.

اترك رد