الاتفاق…

الاتفاق...

القلب والعقل عندما يتفقان يكون التوازن الوجداني للأنسان في أعلى درجات النضوج ويكون حكمنا علي الأشياء جيد جميل ويطرح الصدق فينا أزهار وورود فالاتفاق بين أقوى قطبين للأنسان القلب والعقل يجعل الروح فينا تحلق في الفضاء تبحث عن المعنى المقصود والحقيقية لحياتنا والواقع الذى نعيش فيه فلا تغرينا المظاهر ولاتأخدنا الكلمات ولا تسرقنا النظرات الروابط قوية مبنية بكل قوة حائط صد منيع يقف ليواجه زيف البعض وأحداث الزمن المختلفة التى تمر علينا ونمر فيها بالتجارب والمواقف المتعددة والمختلفة في قوتها وتأثيرها علينا ..
الاتفاق بين القلب والعقل هو ميزان من ذهب طالما ظل في ثبات طالما ظل داخلنا الأمان والأمل باقيان يمدوننا بالحياة وتبقي أرواحنا حرة طليقة بجناحين جناح من قلب وجناح من عقل …
الصدق فينا ينمو ويعيش ..
الأمل تنيره شمس الصباح ..
الأمان يسكن أرواحنا ..
السكينة والطمأنينة نعيش بها بثقة في الله ..
تحية من قلبي لعقلي وأحترام من عقلي لقلبي وود دائم لروحى بهاتين الجناحين…

د.صفاء مختار

اترك رد