بايتاس: مفطرو رمضان علنا استفزوا حريات الآخرين واعتقالهم تم في ظروف إنسانية.

بايتاس: مفطرو رمضان علنا استفزوا حريات الآخرين واعتقالهم تم في ظروف إنسانية.

خرجت الحكومة اليوم الخميس، لتعلق على الحادث الذي وقع أمس بالدار البيضاء، حين اقتحمت الشرطة مقهى كان به مجموعة من الشباب والشابات، يتناولون الطعام في رمضان، وقال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، “بالنسبة للفصل 222 الذي يتعلق بالإفطار العلني في رمضان، أقول إن ممارسة حرية معينة لا يجب أن يكون مستفزا لحرية الآخرين”.

وأضاف بايتاس، في الندوة الصحافية التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي للحكومة، “بخصوص الاعتقالات وطريقة الاعتقال، فطريقة الاعتقال تمت في ظروف إنسانية، فيها أنسنة واحترام كل المقتضيات القانونية التي تضبط المساطير”.

وكانت شرطة الدار البيضاء، اقتحمت مقهى في الدار البيضاء، واقتادت من كانوا بداخله من “غير الصائمين” إلى مخافر الشرطة، ليعود الجدل حول الفصل 222 من من القانون الجنائي، الذي يجرم الإفطار العلني في رمضان.

اترك رد