انزكان تعيين العميد رحال القاروني على رأس  الدائرة الأمنية الثالثة  بتراست  بالمنطقة الأمنية لانزكان .

انزكان تعيين العميد رحال القاروني على رأس  الدائرة الأمنية الثالثة  بتراست  بالمنطقة الأمنية لانزكان .

         في إطار الحركية التي شهدها مجموعة من الدوائر الأمنية بالمنطقة الاقليمية لانزكان ايت ملول التابع لولاية امن اكادير ، تم تعيين العميد “رحال القاروني ” رئيسا للدائرة الأمنية التالثة  بتراست ، وهو من بين العناصر الأمنية المشهود له بالكفاءة والخبرة والانضباط
وجاء هذا التعيين في إطار الدينامية والحركية المتميزة التي يقودها والي امن اكادير بتنسيق مع المشرفين على المنطقة الإقليمية لانزكان  ، ومواصلة للجهود الرامية إلى الاستعانة بكفاءات أمنية متمرسة قادرة على ضمان أمن المواطن وسلامة ممتلكاته، ومجندة لحمايته وتيسير ولوجه إلى خدمات المرفق العام الأمني
وجاء تعيين العميد رحال القاروني  رسميا على رأس الدائرة الأمنية التالثة والدي استقبلته الساكنة المحلية بانشراح لما هو معروف على الرئيس الجديد من تفاني في العمل الدءوب لخدمة الوطن وايضا لخبرته الكبيرة التي راكمها خلال المهام والمسؤولية التي تقلدها بنجاح في عدة  مناصب التي تدرج فيها على راس عدد من الدوائر الامنية بمنطقة امن انزكان  ولاية امن اكادير وعدد من المناطق على الصعيد الوطني .
كانت آخر مهام أسندت له مسؤولية إدارة الدائرة الاولى بانزكان التي تعتبر المركز الرئيسي  للمدينة حيث تشمل عدت مراكز مهمة كسوق الجملة والمحطة الطرقية  والسوق الأسبوعي واليومي والمركز التجاري  مرجان ونقطة تجارية أخرى مهمة تربط المغرب بإفريقيا ونقطة تزود تجارية مهمة والتي  ترك فيها العميد بصمات أمنية جادة واليوم يعود على رأس الدائرة التالثة بتراست وقد أبلى فيها البلاء الحسن , وعرف خلال السنوات الماضية برجل الصرامة والمرونة والانضباط , وما ميزه هو سلوكه وحسن اللباقة الإدارية مع المواطنين وحسه الأمني الإستباقي الذي سيجعل الدائرة الأمنية الثالثة لترأست  في القادم من الأيام خالية من بؤر الجريمة رغم صعوبة تضاريسها المجتمعية , وكم يسر المجتمع المدني والساكنة حينما يقود إدارتها الأمنية خيرة عمدائها وعناصرها من طينة العميد القا,روني دو الخبرة الطويلة , وهذا العميد خير اختيار للمكان وهذا هو النهج الحكيم الذي ترتضيه المديرية العامة للأمن .
بقلم : علي سلامي

اترك رد