تثمين التراث المادي واللامادي لمدينة القصر الكبير

تثمين التراث المادي واللامادي لمدينة القصر الكبير

بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتراث احتضنت دار بنجلون، مساء يوم السبت 14ماي 2022 عرض حول التراث المادي واللامادي لمدينة القصر الكبير.
و ذلك بحضور رئيس المجلس الجماعي محمد السيمو وأعضاء ومستشاري المجلس الجماعي والمحافظ الجهوي للتراث الثقافي ورئيس مصلحة الشؤون الثقافية ومدير المركز الاقليمي للثقافة والمدير الاقليم للتربية الوطنية والرياضة ومدير الدراسات بالوكالة الحضرية وممثلي المندوبية السامية لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير بالعرائش والقصر الكبير والمكتب الجهوي للاستتمار الفلاحي بلوكوس
وبعض اطارات وفعاليات المجتمع المدني بالمدينة
في بداية اللقاء قدم السيد رئيس المجلس الجماعي كلمة استعرض فيها بعض منجزات المجلس الجماعي في المجال الثقافي مبينًا على ان الجماعة لا تذخر جهدًا من اجل العمل على بعث روح جديدة تتوخى الحفاظ على المعالم التاريخية و الأثرية التي تزخر بها مدينتنا العريقة .

كما ذكر في معرض مداخلته الى ان هناك جهات رسمية تشتغل من اجل الرقي بهذه المدينة في التزام جاد من أجل الحفاظ على المعالم الثقافية و العمرانية التي تؤرخ لروح الماضي العريق الذي تختزلها المدينة.

وقد قدم الأستاذ رشيد الجلولي بين يدي الحضور الكريم الأهداف المتوخاة من هذا اليوم الذي يهم بالأساس في محاولة جادة الى جرد الموروث المادي و اللامادي بمدينة القصر الكبير بعد ان عرّج عن الخطوط العريضة التي أسست لهذا الجمع الهام و الذي يُطمح من خلاله الى تكوين لجنة عمل تشتغل جنبا الى جنب مع الهيئات الرسمية من اجل جعل مدينة القصر الكبير في ركب المدن التي تعتني بموروثها الثقافي و تعمل على حمايته و الحفاظ عليه عبر اعتماد آليات تخدم المصلحة المحلية
و تحدث عن ان المدينة تحتضن تراثا وطنيًا يمكن ان نجعله تراثا عالميًا يبدو ذلك من خلال تواجد رسومات تعود الى ما قبل التاريخ كما ان هناك موسيقى جهجوكة لها ذاكرة ترسخ لفكرة وجود تاريخ تليد يعود بالمدينة الى جذور قديمة جدا ..
كما أشار الى إمكانية اعتماد تكوينات تهتم بكيفية تصنيف المعالم الأثرية و بعدها يتم القيام بعملية تسويق المنتوج التاريخي عبر قنوات تحريك عجلة التنمية الاقتصادية المحلية.
السيد المحافظ الجهوي للتراث الثقافي حمزة الساهلي بالمناسبة قدم كلمة معترفا من خلالها بما يقوم به المجلس الجماعي من جهود فاعلة من اجل الفعل الثقافي كما اعتبرها إضافة نوعية لهذه المدينة العريقة .كما افتخر بأن كل المشاريع تُأخذ بمحمل الجد.كما ثمن مجهودات السيد الرئيس و كذا مشاركة الجمعيات الفاعلة بالمدينة لخلق نواة ثقافية بشراكة مع هيئات المجتمع المدني .
و ساهمت الفعاليات الثقافيةالجمعوية بشكل فعال في إنجاح هذا اللقاء عبر عدة مداخلات نوعية وتقديم العديد من المقترحات والافكار تهدف الى المساهمة بالنهوض بالوضع الثقافي وصيانة الإرث الحضاري والتاريخي والثقافي لمدينة القصر الكبير وربط ذلك بمسار التنمية المجالية المستدامة.
طاقم اخبار 7 جهة الشمال

اترك رد