المخزون الوطني من القمح يتراجع إلى 4 أشهر والحكومة تعد بـ”الصمود”

المخزون الوطني من القمح يتراجع إلى 4 أشهر والحكومة تعد بـ"الصمود"

قال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن المخزون الوطني من القمح يكفي لأربعة أشهر، مشددا على أن أسعار هذه المادة عرفت ارتفاعات كبيرة جدا ومهولة.

وأضاف بايتاس خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي، الخميس، أن ارتفاع أسعار القمح مربتط كذلك بمجموعة من القرارات التي اتخذتها عدد من الدول في هذه الظرفية الموسومة بالحرب وتقلبات الأسعار.
وشدد المتحدث، على أن بلادنا قامت بمجهود كبير فيما يخص هذه المادة، خصوصا القمح اللين الذي ينتج منه الدقيق، مشيرا إلى أن الحكومة تواصلت حول هذا الموضوع وقدمت مجموعة من المعطيات حول الدعم الذي توجهه لهذه المادة الأساسية في النظام الغذائي للمغاربة.

وأوضح، أن كلفة الدعم الذي تقدمه الحكومة للحفاظ على أسعار هذه المادة في متناول المواطنين، مرتفعة جدا وتجاوزت 100 درهم بكثير، مؤكدا أن الحكومة ستستمر في دعم هذه المادة والوقوف بجانب المواطنين بالرغم من الأزمة.

ولفت إلى أن المغرب لديه مجموعة من الآليات لتجديد المخزون الوطني لتعزيزه في كل المراحل في حدود 4 أشهر، مشيرا إلى أنه يتم استيراد هذه المادة من مجموعة من الأسواق العالمية والدولة المختلفة.

اترك رد