إختيار أكادير ضمن 50 مدينة رائدة دوليا في تعزيز الحقوق الثقافية في سياق أزمة جائحة كوفيد 19 وما بعدها

إختيار أكادير ضمن 50 مدينة رائدة دوليا في تعزيز الحقوق الثقافية في سياق أزمة جائحة كوفيد 19 وما بعدها

تمكن مشروع “شبكة القراءة العمومية لمكافحة الهشاشة الثقافية وتعزيز الحثوث ذات الصلة في سياق أزمة كوفيد-19 وما بعدها” الذي يدبره ويسيره مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية من تبوء مكانة جد محترمة والوصول إلى المرحلة النهائية من خلال تقديم ترشيح باسم مدينة أكادير للجائزة الدولية “International Prix UCLG – Mexico City – Culture 21”.

هذا وتمنح هي الجائزة للمدن والشخصيات التي تميزت في تعزيز الحقوق الثقافية في سياق أزمة تفشي جائحة كورونا وما بعدها، وقد شارك في هذه المسابقة الدولية أزيد من 100 مدينة من مختلف بقاع العالم من بينهم مركز سوس للتنمية الثقافية ممثلة مدينة الإنبعاث بمشروع: “شبكة القراءة العمومية لمكافحة الهشاشة الثقافية وتعزيز الحقوق ذات الصلة في سياق أزمة كوفيد-19 وما بعدها”.

إختيار أكادير ضمن 50 مدينة رائدة دوليا في تعزيز الحقوق الثقافية في سياق أزمة جائحة كوفيد 19 وما بعدها

وقد أفاذ بلاغ لمركز سوس ماسة للتنمية الثقافية، في هذا السياق، أن مدينة أكادير تمكنت من حجز مقعد لها في هذه المسابقة العالمية ضمن 50 مدينة متأهلة للمرحلة الثانية بمشروع ويأتي إطلاق هذا المشروع في سياق الجيل الجديد لمشاريع اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة أكادير إداوتنان والذي يستهدف محاربة الهشاشة بكل أصنافها؛ سيما معضلة القراءة العمومية لدى الفئات العمرية الفتية، حيث تكلفت بأشغال البناء والتجهيز، بحسب ذات المصدر.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع، الذي يشرف على تدبيره مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية، أنجز بشراكة مع جماعة أكادير وبتعاون مع المجلس الجهوي لسوس ماسة، ويضم حاليا مكتبتين وسائطيتين وهما مكتبة المركز الثقافي محمد أبزيكا بأكادير، ومكتبة دار الشباب بجماعة أورير واللتان، وهي التجربة التي قدمها المركز في المسابقة والمغطية لهذه المرحلة الحرجة من الأزمة، والتي خففت ضغوط الجائحة على الرواد من الأطفال والشباب عبر تمكينهم من التردد على أنشطة المكتبة المتنوعة في ظل الشروط الإحترازية التي سنتها السلطات العمومية.

متابعة: عبد الرحيم الصالحي

اترك رد