القنصل العام الفرنسي بأكادير يحل ضيفا على غرفة الصناعة التقليدية

القنصل العام الفرنسي بأكادير يحل ضيفا على غرفة الصناعة التقليدية

سعيد بلقاس: اكادير

حل القنصل الفرنسي لويس بلين، يوم الأربعاء 25 المنصرم، ضيفا بمقر غرفة الصناعة التقليدية لجهة سوس ماسة، تدخل في اطار زيارة ود وتواصل مع مسؤولي الغرفة وتعزيز اواصر الصداقة بين المؤسستين.

وحظي القنصل العام الفرنسي، خلال هاته الزيارة باستقبال حار من قبل عبد الحق ارخاوي رئيس الغرفة الصناعة التقليدية بميعة عدد من نواب الرئيس والمدير الإداري للغرفة، وقد ناقش الطرفين خلال هذا اللقاء، عدد من المواضيع الانية، وضمنها العمل على تقوية علاقات التعاون و التشارك بين الغرفة ونظيرتها الفرنسية والتي تربطهما علاقات تعاون في مجالات شتى، خاصة غرفة المهن والصناعة التقليدية بنانتير بفرنسا “هوت دو سين” وذلك لتعزيز وتقوية مجال التكوين المستمر لفائدة الصناع التقليديين.

وفي هذا الصدد، عبر عبد الحق ارخاوي، رئيس الغرفة خلال اللقاء عن سعادته بتشريف القنصل العام الفرنسي للغرفة، ورغبة الطرفين للعمل سويا لخدمة الأهداف العليا لكلا الجانين، ونوه رئيس الغرفة في الأن نفسه، بمجهودات القنصل العام التي ما فتئ يبدلها منذ تقلده منصبه الجديد، في إطارتعزيز اواصر العمل وتثمين المجهودات مع كافة المؤوسسات العمومية والهيئات المهنية والمنظمات المدنية الفاعلة بجهة سوس ماسة.
من جهته، عبر القنصل العام الفرنسي، عن سعادته بمستوى العلاقات التنائية التي تجمعه بغرفة الصناعىة التقليدية، باعتبارعها واحدة من المؤسسات التي تتعني بالصانع التقليدي ومن وخلاله الإهتمام بالثرات الحي الذي هو الرمز والعلامة المسجلة لكل بلد.
كما ابدى القنصل العام، استعداده للتعاون مع غرفة الصناعة التقليدية باكادير وتنسيق المهام والعمل سويا مع هيئات قطاع الصناعة التقليدية بفرنسا، في افق تقوية الشراكات والتعاون المشترك لما فيه مصلحة هذا القطاع الحيوي الاصيل.

هذا، وفي اختتام هذا الإستقبال، قدم مسؤول غرفة الصناعة التقليدية هدية رمزية، للقنصل العام الفرنسي، وهو تذكار يعبر عن فنية ومهارة الصانع التقليدي بجهة سوس، كما يجسد اواصر المحبة التي تعنيها مؤسسة الغرقة لكافة شركائها من مختلف المجالات.

اترك رد