فاجعة في أكادير هذا الصباح بكورنيش تحول حياة أسرة إلى جحيم

فاجعة في أكادير هذا الصباح بكورنيش تحول حياة أسرة إلى جحيم

اهتزت مدينة أكادير صبيحة يوم أمس الأحد 12 يونيو الجاري على وقع حادث مفجع حول حياة عائلة إلى كابوس حقيقي.
وحسب المصادر، فإن عائلة صغيرة تنحدر من مدينة الدشيرة بعمالة إنزكان أيت ملول، كانت في نزهة صباحية بكورنيش أكادير، صدمت بفاجعة غير متوقعة بعدما أقدم طفل صغير عمره ست سنوات على تسلق جدع كرسي خشبي الموضوع بالكورنيش، قبل أن يسقط عليه ويصيبه بجروح بليغة.
وأضافت ذات المصادر أن هدوء الصباح بالكورنيش سرعان ما تحول إلى مأتم حقيقي، حيث تم نقل الطفل على عجل للمستشفى، قبل أن يفارق الحياة لحظات بعد دخوله إليه.
وخلف هذا الحادث المؤلم صدمة في نفوس كل من عاينوا الواقعة، حيث طلب عدد منهم من السلطات المختصة تزيين الكورنيش بمعدات تتوفر فيها معايير السلامة.

اترك رد