منظمة حقوقية بمراكش تندد بشدة حول ضعف الموارد البشرية بالمستشفى الإقليمي الرحامنة

منظمة حقوقية بمراكش تندد بشدة حول ضعف الموارد البشرية بالمستشفى الإقليمي الرحامنة

مراكش في: 2022.06.19
“بيان تنديدي”
الموضوع : حول ضعف الموارد البشرية بالمستشفى الإقليمي الرحامنة.

يعلن المكتب الجهوي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان و محاربة الفساد بجهة مراكش أسفي تنديده و إستنكاره الشديد للخصاص الحاد الذي تعرفه مصلحة الإنعاش، و المتمثل أساسا في الغياب الشبه التام لأطباء التخدير، مما يدفع بطبيب الولادة إلى اللجوء الإضطراري إلى الممرضات و الممرضين قصد القيام بعمليات التخدير للنساء الحوامل في غياب تام لإشراف الطبيب المختص بذلك ،الشيء الذي يهدد سلامة و حياة المرتفقين،كما يمكن أن يضع الأطر الطبية بين مطرقة التهاون في تقديم خدمات إستعجالية و سندان الإنعكاسات السلبية.

و عليه فإن المكتب الجهوي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بجهة مراكش أسفي يعلن مايلي :

*مطالبته من كافة الجهات المعنية بالتدخل العاجل و الفوري لتعبئة المركب الجراحي بالموارد البشرية اللازمة و سد هذا الخصاص لتفادي أي إنعكاسات سلبية على صحة و حياة المواطن.

*دعوته للسيد وزير الصحة و الحماية الإجتماعية من أجل تعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير أسباب إستفادة المواطنات والمواطنين على قدم المساواة من الحق في العلاج والعناية الصحية طبقا للفقرة الأولى من الفصل 31 من دستور المملكة المغربية الشريفة.

إمضاء رشيد حقابي رئيس المكتب الجهوي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بجهة مراكش أسفي.

اترك رد