الفنان التشكيلي الأكاديمي الدكتور محمد بنعبد الله يبدع في رسم بورتري والده بمناسبة عيد الأب

الفنان التشكيلي الأكاديمي الدكتور محمد بنعبد الله يبدع في رسم بورتري والده بمناسبة عيد الأب

يحتفل العالم اليوم بعيد الأب …لكن بالنسبة لي أستحضر وجوده كل يوم من خلال كلامه ومعاملته ونصائحه وحبه ومودته…لم يكن رجلا عاديا، كان فنانا ورساما ومصورا فوتوغرفيا محترفا ومبدعا…تتلمذت على يديه منذ الصغر أبجدية الفن ودروسا لم اتلقاها في المعاهد الكبرى للفن سواء داخل المغرب أو خارجه…شجعني كثيرا منذ نعومة أظافري وهيأني لأكون ما أنا عليه اليوم بتوفيق من الله عز وجل أولا وقبل كل شيء…أفتقده…حقيقة…لن يأتي مثله أحد…ولن يأخذ مكانه أحد…ومهما كتبت عنه رحمه الله يعجز لساني عن إيجاد كلمات تعبر عما في قلبي لأوفيه حقه…فما في قلبي له أكبر من أن أوفيه بالكتابة وما أكنه له من حب واحترام سواء لما كان على قيد الحياة أو بعد مماته يفوق كل وصف…لن أستطيع أن أصف ما بداخلي من مشاعر نحوه…رباني فأحسن تربيتي وعلمني كيف أحب الحياة وأعيشها، كيف أتعامل باحترام مع من ينتقدني ومن يكن لي المحبة…كان خير قدوة لي أقتدي به وأسير على نهجه…إن هذه السطور التي أدونها لك يا أبي قليل من كثير أحمله لك في قلبي الذي يحبك وسيبقى يحبك أبد الدهر…رحمك الله وأسكنك فسيح جناته…كم كنت أتمنى أن تكون بجانبي الآن لترى نجاحات ابنك وهو يحصد الجوائز وشواهد الدكتوراه الفخرية وشواهد التقدير من كل أنحاء العالم…
اللهم ارحم والدينا واغفر لهم، اللهم وارض عنهم رضا تحل به عليهم جوامع رضوانك وتحلهم به دار كرامتك وأمانك ومواطن عفوك وغفراك وأسبغ عليهم لطائف برك وإحسانك اللهم اغفر لهم مغفرة جامعة تمحو بها سالف أوزارهم وسيء إصرارهم اللهم وارحمهم رحمة تنير لهم بها المضجع في قبورهم وتؤمنهم بها يوم الفزع عند نشورهم …ولمن لا يزالون آبائهم على قيد الحياة يارب لا تجعل في قلوبهم الحزن والهم مثقال ذرة، ربي ارزقهم أجمل مما يتمنون وأكثر مما يدعون وأسعد قلوبهم يا كريم ….اللهم آمين يارب العالمين
الفنان التشكيلي الأكاديمي
الدكتور محمد بنعبد الله
سفير الإبداع والأمل والسلام العالمي

اترك رد