وزير الداخلية: سيصبح بإمكان المواطنين التصريح بالولادة والوفاة بأي مكتب للحالة المدنية

وزير الداخلية: سيصبح بإمكان المواطنين التصريح بالولادة والوفاة بأي مكتب للحالة المدنية

قال وزير الداخلية عبدالوافي لفتيت في جواب على سؤال كتابي كان قد وجهه البرلماني رشيد منصوري عن حزب التجمع الوطني للأحرار، إنه سيصبح بإمكان المواطنين التصريح بالولادة أو الوفاة بأي مكتب من مكاتب الحالة المدنية داخل المغرب وخارجه بما في ذلك محل السكنى.

وأوضح الوزير أن هذا الإجراء الذي جاء به القانون 36/21 يأتي لتذليل الصعوبات على المواطنين، خاصة بالنسبة لسكان المناطق النائية نظرا للظروف الاستثنائية التي قد تعيشها الأسر خلال فترة الولادة أو الوفاة التي تقع بالمستشفيات بعيدا عن محل سكناهم.

وأشار إلى إحداث منظومة رقمية وطنية للحالة المدنية تقوم على آليات متطورة مرتبطة فيما بينها بشبكة خاصة لتوفير خدمات من جيل جديد للمرتفقين، ترتكز على عدة مكونات أهمها: بوابة الحالة المدنية، النظام المعلوماتي لتدبير الحالة المدنية، السجل الوطني للحالة المدنية، التبادل الإلكتروني لمعطيات الحالة المدنية، المعرف الرقمي المدني الاجتماعي.

وأشار في جوابه إلى أن هذا النظام الجديد تم اعتماده بمختلف مكاتب الحالة المدنية التابعة لجهة الرباط سلا القنيطرة وعمالات وأقاليم مقاطعات جهة الدار البيضاء سطات، في أفق تعميمه بشكل تدريجي خلال أجل ثلاث سنوات، ابتداء من تاريخ 22 يوليوز 2021 بما في ذلك جماعات إقليم أزيلال التي يمثلها البرلماني منصوري.

وأضاف أن وزارة الداخلية عملت بتنسيق مع جميع القطاعات المتدخلة في ميدان الحالة المدنية على إعداد المرسوم التطبيقي للقانون المذكور والذي يوجد حاليا في طور مسطرة المصادقة من قبل الأمانة العامة للحكومة، وفق تعبيره.
متابعة عبد السلام بن الحاج

اترك رد