بلفاع أشتوكة أيت باها: ظاهرة انتشار بائعي الفحم الخشبي رغم وجود سوق خاص بالمنطقة

بلفاع أشتوكة أيت باها: ظاهرة انتشار بائعي الفحم الخشبي رغم وجود سوق خاص بالمنطقة

في مختلف الأزقة بمركز بلفاع تنتشر، هذه الأيام، أكياس الفحم الخشبي أو النباتي على نطاق واسع معلنة عن أجواء ، عيد الأضحى وتسويق هذا المنتوج والتي لا تخطئها العين كلما اقتربت هذه المناسبة الدينية
هذا المنتوج الذي يطلق عليه ” الفحم الخشبي / النباتي / أو الفاخر” يحضر بقوة ببلفاع / إلى جانب منتجات أخرى يكثر عليها الطلب خلال عيد الأضحى .. من قبيل علف الأكباش والبصل ومستلزمات ذبح الأضحية وشي لحمها، وهو ما يشكل فرصة بالنسبة للعديد من الشباب لجني بعض الأموال.
لكن خلال هذه المناسبة الدينية يرتفع الطلب عليه بكثرة…والقائمة المشترك هو استعمالاته المتعددة في مجالات مختلفة اوانشطة منها الطبخ والشي وأغراض اخرى.
في تفاصيل هذه التجارة المهمة باشتوكة أيت باها، هناك سوق الفحم بالجملة والتقييم الواقع بمركز بلفاع والذي تتواجد به محلات تجار كبار الفحم الخشبي، يعرضون هذا المنتوج طيلة السنة حيث يحج له زبناء من كل صوب وحدب.
من هذا السوق بلفاع يعرفون نوعين أساسيين من الفحم الخشبي هما الكروش و الليمون و يتم كتابتها بخط عريض على مستوى مدخل المحلات كوسيلة للعرض وإلى جانبهما سعر البيع بالتقسيط 6دراهم الكروش والليمون7 دراهم….
اعداد محمد بيشوش

اترك رد