بيان الرأي العام للهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية بخصوص الحرائق

بيان الرأي العام للهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية بخصوص الحرائق

تتابع الهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية بالمغرب، بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بقلق شديد الحرائق التى شبت بمجموعة أقاليم الشمال، لما للأمر من تهديد لوجود الساكنة بهذه المناطق و للأمن البيئي والغذائي، حيث تم تدمير مساحات كبيرة من الملك الغابوي و من الأراضي الفلاحية ، وايضا وصلت إلى عشرات الدواوير و التجمعات السكانية القروية، حيث تم تدمير مداشير بأكملها و نفوق عدد كبير من المواشي و الدواجن ،الأمر الذي جعل ساكنتها عرضة للتشرد والضياع ، وتفاوتت الخسائر المادية بالنسبة لعشرات الدواوير التي انتشرت فيها الحرائق.
وفور علم الهيئة بالجهة بخبر اشتعال أولى شرارات الحرائق بمدشر العزيب الفوقي حوالي الساعة الثانية بعد الزوال من يوم الأربعاء 13يوليوز 2022 أعلنت الهيئة بالجهة عقدها لاجتماع مفتوح تحت إشراف كل من المنسق الجهوي الشرقي لبريز والمسؤول عن الاعلام و التواصل أحمد العمراني والمنسق المحلي لأصيلة الزوبير بن سعدون، و منسق طنجة أصيلة محمد اعبود
وبعد تدارس الوضعية التي آلت إليها هذه المناطق المنكوبة وفق المعطيات والإحصائيات الأولية للخسائر ، والتي يمكن اعتبارها كارثية بجميع المعايير.
فإننا في الهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية بالمغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة :
1 – نثمن المجهودات إلتي تبذلها الجهات المسؤولة وبالخصوص رجال الوقاية المدنية ورجال الدرك الملكي و القوات المساعدة وباقي المتدخلين ، ونطالب بمضاعفتها لإنقاذ ما يمكن إنقاذه .
2 – نطالب السلطات المعنية من إدارة ترابية ومنتخبين بإيجاد حلول جذرية وعاجلة وفورية للساكنة التي فقدت مساكنها في أسرع وقت وقبل انطلاق الموسم الدراسي.
3- نسجل التأخر لاحتواء الحرائق وأيضا عدم تسخير طائرات الإطفاء في وقتها المناسب.
4 -كما نسجل غياب لجن اليقظة الجهوية والاقلينية والمحلية، التي من المفروض أن يوكل إليها تدبير الطوارئ و المخاطر والتدخل السريع .
5 – نستنكر عدم اهتمام واستخفاف و اللامبالاة التي أبدتها الحكومة لما يقع بمنطقة الشمال، حيث أنه بالتزامن مع كارثة احتراق أكثر من 1500هكتار و تشريد مئات الأسر بشمال المغرب يختار رئيس الحكومة أن يتجه جنوبا لأخذ صور تذكارية في افتتاح مشروع خدمات سياحة، هذا بالإضافة إلى غياب وزير الفلاحة ومسؤولين حكوميين آخرين.
6 – نؤكد للرأي العام أن الهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية بالمغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة مازالت في اجتماع مفتوح، منكبة على إعداد تقرير ستقدمه للجهات المعنيةو للرأي العام في حينه.
اخبار 7 – طنجة

اترك رد