تطوير التعاون المشترك بين جهة سوس ماسة  و مقاطعة سيشوان الصينية.


في إطار تعزيز علاقات التعاون المشترك بين مقاطعة سيشوان الصينية وجهة سوس ماسة، انعقد يوم الاربعاء 20 يوليوز 2022 عبر تقنية التناظر المرئي لقاء جمع بين السيد سعيد ضور رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات سوس ماسة مع ممثلي غرفة التجارة لمقاطعة سيشوان الصينية حضره كل من السيد خليل محمد خليل، رئيس جمعية الصداقة المغربية الصينية، و السيد عبد الجبار قسطلاني عضو جمعية الصداقة و التبادل المغربية – الصينية و السيد اليازيد واحمان رئيس مصلحة بالمركز الاستثماري لجهة سوس ماسة إضافة إلى أطر الغرفة.

استهل هذا اللقاء السيد سعيد ضور بالحديث عن التطور الملحوظ والانجازات التي حققها المغرب  على كافة الأصعدة و أضاف أن العلاقات العريقة والنموذجية القائمة بين البلدين جعلت الصين ترى في المملكة المغربية “صديقا نموذجيا على مستوى الدول العربية والإفريقية ومحط ثقة، معربا عن الأمل في أن يشكل المغرب نقطة انطلاقة محورية لتحقيق  التعاون في مختلف القضايا الإقليمية والدولية خاصة فيما يخص الجانب الاقتصادي والتجاري.

كما أكد على مدى  أهمية التعاون بين جهة سوس ماسة و مقاطعة سيشوان الصينية خصوصا   و أن جهة سوس ماسة تمثل البوابة الحقيقية لإفريقيا .

 وفي تدخل للسيد اليازيد واحمان ممثل المركز الجهوي للاستثمار لسوس ماسة حيث قدم عرضا مفصلا حول القدرات الاقتصادية للجهة من أجل إبراز المجالات التي يمكن للجانبين  التعاون فيها

من جانبه، عبر السيد ZOU JIOU،  الامين العام لغرفة التجارة لمقاطعة سيتشوان  أن هذه الاخيرة  وجهة سوس ماسة  لديهما العديد من الإمكانات لتعزيز التعاون في عدة مجالات، أبرزها الزراعة والبنية التحتية والسياحة .

 كما أكد على أهمية استغلال الامكانيات الواعدة والفرص الجديدة التي يتيحها التطور في العلاقات الثنائية بهدف الرقي بالعلاقات إلى ما يطمح إليه قائدا البلدين، موضحا أن المغرب بلد ينعم بالاستقرار وبموقع جغرافي متميز يجعل منه محط اهتمام المستثمرين.

كما أشار السيد  ZOU JIOU أن الهدف الرئيسي من اللقاء هو بحث آليات تعزيز التبادل التجاري بين الطرفين وتحفيز الاستثمار في كل من الجهتين.

وفي ختام اللقاء، اتفق الطرفان على توطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما، وكذا تنظيم المزيد من اللقاءات المشتركة، و تبادل وفود تجارية من أجل تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين.

اترك رد