عامل إقليم العرائش يقف بقوة على عملية اخماد الحرائق …

عامل إقليم العرائش يقف بقوة على عملية اخماد الحرائق ...

حضر في الحريق الاخير بصخرة القط مدشر تابع لجماعة تطفت وقوفه بعين مكان اندلاع النيران وتشبثه بالبقاء يعطي الامل لانقاذ مايمكن انقاذه وأجبه يحتم عليه ……غريب امر هاته النيران وتكرار نفس القوة والاندلاع …..هنا لابد من حل لإعادة الاستقرار للساكنة ومعرفة مصدر عودة الحرائق بعد القضاءعليها نسائل عناصر المياه والغابات بإقليم العرائش اين يتجلى دورهم ؟ماهي تقاريرهم وخرائطهم وهل هناك دافع التغيرات المناخية بدا يظهر في مثل هاته الكوارث الطبيعية حسب معلومات دوي الاختصاص …
المرجو من كل المتدخلين ان يسارعوا لاتخاذ المتعين ليتحقق تعايش المواطن الجبلي مع الوضعية الكارثية القائمة وحمايته من الهلاك ……
ماحصل اليوم هو عودة النيران بقوة اكثر من البداية يدعينا جميعا للوقوف وقفة رجل واحد لاتخاذ الإجراءات اللازمة للخروج من هاته الأزمة بمعية السلطات العمومية وجميع الفرقاء المختصين ….على الكل ان يحارب ويكافح هذا الخطر المجهول الهوية التقنية …..
نحن نشكر عامل إقليم العرائش على تواجده وقربه من المواطن وهاته رسالة لكل اصحاب الضمائر الحية ان يتحرك ان في الاتجاه الصحيح ……
بوادر التغيرات المناخية التي خرجت بياناتها منذ الملتقيات الدولية للبيئة كانت تشير ان هناك ازمنة عصيبة ستمر علينا وهذا وجه من وجوه إثر التغيرات المناخية من بينها قلة المياه والنيران ووووووو
مواكبة المهدي السباعي

اترك رد