بسبب مجموعة من الخروقات, حملة ضد سائقي سيارات الأجرة الصغيرة بمدينة تيزنيت

بسبب مجموعة من الخروقات, حملة ضد سائقي سيارات الأجرة الصغيرة بمدينة تيزنيت

قامت المصالح الأمنية بالمدينة بحملة أسفرت عن سحب رخصة الثقة من سائقين التي كانت موضوع العديد من شكايات مواطنين

أن تستقل تاكسي صغير أنت ومرافقين اثنين لك يكاد يعتبر ضربا من المستحيل خاصة خلال أيام السوق الأسبوعي و العطل والأعياد”، تتحدث “أسماء ” عن صورة من المعاناة مع سيارات الأجرة الصغيرة بتيزنيت .

وتضيف هذه الشابة العشرينية “أحيانا تشير لسيارة أجرة فارغة الا من سائقها، وعندما ينتبه ان برفقتك شخصين آخرين يتجاهلك ويواصل طريقه بحثا عن زبائن منفردين”.

” أحمد”  بدوره و المتحذر من حي ” تمدغوست “، كشف لنا معاناة ساكنة هذا الحي مع بعض السائقين الذين يرفضون الذهاب لهذا الحي ونفس الشيء مع جميع الأحياء المحيطة بمركز المدينة( العين الزرقاء ، النخيل..) ، بل أكثر من ذلك يفرضون تسعيرة غير قانونية ” يضيف المتحدث.

و أوضح ” أحمد ” في تصريح لموقع ” تيزبريس “، أنه لم يعد الأمر يتعلق بسلوكات أو حالات معزولة، بل تحوّل هذا الأمر  لظاهرة حقيقية ، في ضرب للقانون المنظم لمهنة سائق سيارة الأجرة، الذي يفرض على المهنيين الالتزام بمجموعة من المقتضيات التنظيمية القانونية، وإلا تعرضوا لعقوبات تأديبية قد تصل إلى حد سحب رخصة الثقة و هو ما وقع مع سائقين بالمدينة “.

من جانبه اشتكى ” حسن ” بدوره في تصريح للجريدة ، على ما اعتبره “خروقات بالجملة لبعض السائقين” ، و أكد أن بعض السائقين يستغلون جهل بعض الركاب للقانون المنظم للتسعيرة خلال التوقيت الشتوي ويطلبون منهم مبلغا 10 دراهم رغم عدم دخول التوقيت الليلي بعد ” .

وطالب فاعل جمعوي ،تعرض بدوره لتجاوزات بعض السائقين ، من كل مواطن تعرض للإبتزاز أو في شأن سلوك غير ملائم لسائق سيارة الأجرة، التوجه للمنطقة الأمنية لوضع شكاية في الموضوع، وأكد أنه إذا لم يحدد المتضرر هوية السائق يمكنه الاكتفاء فقط برقم سيارة الأجرة.

يشار إلى أن سائقي سيارات الأجرة الصغيرة بتيزنيت، نظموا صباح أمس وقفة احتجاجية امام عمالة الاقليم ،و جاء هذا الاحتجاج بعد ان تدخلت السلطات الأمنية وفتحت تحقيقا مع أحد سائقي سيارات الاجرة الضغيرة، الذي رفض نقل مواطن إلى حي تمدغوست حيث طلب منه مبلغ 10 درهم،مما حدا بالمواطن المتضرر من هذا الإبتزاز  إلى وضع شكايته في الموضوع لدى المصالح الأمنية

اترك رد