أستاذ يضع حدا لحياته بطريقة مروعة

أستاذ يضع حدا لحياته بطريقة مروعة

استفاق حي المحاميد التابع لمقاطعة المنارة بمراكش، السبت 6 غشت الجاري، على وقع مصرع أستاذ بالتعليم الثانوي بالشارع العام، قيل أنه رمى بنفسه من سطحه منزله.

أن الهالك كان قيد حياته يشتغل أستاذا للتربية البدنية بثانوية الحسن الثاني، قبل أن تتم إحالته على التقاعد المبكر، لمعاناته من اضطرابات نفسية حادة.

وفور علمها، انتقلت المصالح الأمنية ورجال الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات قصد إخضاع جثته لتشريح طبي، في الوقت الذي فتح فيه تحقيق للوقوف على ظروف وملابسات القضية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة بمراكش.

اترك رد