شعر من صربيا رفيق مارتينوفيتش –


رفيق مارتينوفيتش –
سقط الليل نائما

اختفت السماء
مجرد شهر آخر من التجول
مع مجموعة من النجوم
حواف الليل اللانهائي
اطلب واحدة
الذي انقطع
من الدب العظيم
أو ربما…
مقطع هارب
من اغنية عنك
التي تختبئ في أحلام ضبابية
محمي بهلال القمر
ولا تريد أن تكون في الأغنية
الذي يهمس بالحزن
الذي لا تحبه
والتي قد لا تناسبك
لا يمكنك أن تؤذيها
… ليس الجميع من أجل الحزن.

سقط الليل نائما
وترتجف مثل أنثى خائفة
حتى انها ليست فاترة حتى في الصباح
ولا أجراس الأحد
لا استطيع الاستيقاظ
ما زلت تحلم …
صيف واحد وبحر واحد
وساعة رملية بدون رمل
الذي ذاب
تحت أقدامنا الساخنة
.. وغرق البحر
في قطرات من الدموع
الذي توتر
قلوبنا المكسورة
على شاطئ مهجور
التي تغسل برائحة الصبار.

ينام الليل بين النجوم
في أحضان المقطع
التي تنتظر أغنية أخرى
ولم نكن نعرف
أن هناك المزيد من العوالم

شعر من صربيا رفيق مارتينوفيتش -

اترك رد