قام عزيز أخنوش، بزيارة إلى أعالي جبال جماعة إمليل بإقليم الحوز.

قام عزيز أخنوش، بزيارة إلى أعالي جبال جماعة إمليل بإقليم الحوز.

قام عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، بزيارة إلى أعالي جبال جماعة إمليل بإقليم الحوز.

وأبى أخنوش، الذي يقضي فترة قصيرة من عطلته الصيفية بجماعة “إمليل”، (أبى) إلا ان ينزل الى الميدان، لمعاينة بعض المشاريع التنموية والفلاحية والسقوية بالمنطقة وحرص على تبادل اطراف الحديث مع الفلاحين والمزارعين والسكان البسطاء، حول مشاكلهم وإنشغالاتهم اليومية، لاسيما في هذه الظرفية المناخية التي تخيم على المنطقة بسبب الجفاف وشح السماء.

ونشر أخنوش، صورا له، عبر صفحته الرسمية في موقع تبدال الصور والفيدوهات “أنستغرام”، مرفقا إياها بتعليق : “الماء عندو أهمية اقتصادية واجتماعية كبيرة، وخاصة فالعالم القروي، وعمل كبير كيتدار باش يتم التوفير ديالو”.

وأبرز قائلا: “فهاد الإطار قمت بزيارة لأعضاء جمعية توبقال للري والفلاحة، وهي مناسبة باش نوجه تحية تقدير لسي سعيد وأعضاء الجمعية، للي وحدو الجهود ديالهم وبناو ساقية باش يقدرو يوصلو الماء للي نازل من قمم جبل توبقال للأراضي ديالهم، بصفة منتظمة”.

وأكد أنه “بفضل هاد المشروع، 250 فلاح من النواحي ديال إمليل غادي يستفدو، وغادي يتمكنو من تحسين المحاصيل ديالهم”
وتابع في تدوينة ثانية،“فاش تكلمت مع الناس ديال أيت فاسكا، في نواحي إمليل، أكثر حاجة شدات الانتباه ديالي هي التشبث والاعتزازديالهم بالمنطقة، وهاد الارتباط كيعطيهم قوة وعزيمة باش يلقاو حلول لتحسين عيشهم اليومي“.

اترك رد